لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

مجرد أمنيات


أتمنى أن لا استمع في الأخبار خبرانفجار في سوق أو صاروخ في منزل

أتمنى أن لا أرى وجه طفل يبكي أو عجوز مقهور على شاشة التلفزيون

أتمنى أن لا يفرق بين حبيبن ولا بين أخوين ولا بين الولد والأبوين

أتمنى أن لا يختلف الورثة بعد انتهاء مراسم الدفن والعزاء

أتمنى أن تعي الدول ما تفعل بشعوبها وبأجيالها

أتمنى أن تتوقف الفتاوى المتعلقة بالحجاب والخمر

أتمنى أن لا يكون مصير أي شخص بيد شخص آخر

أتمنى أن لا أرى شخصا ينام على الرصيف

أتمنى أن لا أسمع عن طفل مات إهمالا من والديه

أتمنى أن لا اسمع عن شخص انتحر يأسا وقنوطا

أتمنى أن لا أسمع عن ظلم حدث أو سيحدث

أتمنى أن أتكلم بكل ما أعلم واسكت عن ما لا أعلم

أتمنى أن تكون هذه الأماني حقيقة

كم شخص تمنى هذه الأماني ولكنها ستبقى مجرد أماني

2 تعليقان

  1. Amr

    24/05/2010 الساعة 3:07 صباحًا

  2. sawsan

    أتمنى أن يكون في كل حارة شخص يتمنى هذه الأشياء و يسعى لتحقيقها و سنكون بنعمة عظيمة

    09/06/2010 الساعة 12:52 مساءً

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s