لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

Archive for ديسمبر, 2010

ظاهرة ويكيليس : دراسة تحليلية للمعركة الالكترونية التي يخوضها الموقع


بعيداً عن الصدمة الحاصلة لدى كثير من المفكرين والمحللين والسياسيين جراء ظاهرة ويكيليكس فسأقوم بتحليل المعركة الالكترونية التي يخوضها الموقع من الناحية التقنية والآليات التي يتبعها للحيلولة دون توقفه وتعقب أثر القائمين عليه بغض النظر عن صحة محتواه من عدمها والهدف من ورائها ،محاولا الشرح والاختصار قدر الإمكان,وهي أول دراسة عربية شاملة عن ظاهرة موقع ويكيليكس تنفرد زمان الوصل بنشرها .
الإجراءات الإستباقية للحرب
موقع الإنترنت يتألف من محتوى (content) ومسكن أو مخدم أي مساحة للتخزين على الانترنت (hosting) وعنوان (Domain)،
اسم الموقع أو العنوان على الانترنت يكون كتابيا (wikileaks.ch) وهو مربوط برقم يسمى  (IP)على الشكل التالي (88.80.13.160)  يحدد جغرافيا مكان المسكن أي مكان تواجد الكمبيوتر الذي يحتوي على المعلومات فبالإمكان الدخول إلى المحتوى الموجود على المسكن بشكل مباشر عن طريق الرقم في حال تم تعطل الاسم ومازال المسكن والمحتوى سليمين.
قام الموقع بحجز عشرات العناوين والمساكن عن طريق العديد من الأشخاص وقام بربط العديد منها وليس جميعها مع بعضها البعض عن طريق القيام بعملية مزامنة للمحتوى (نسخ) بشكل آلي للبعض ويدوي للبعض الآخر ويكون بذلك زاد من صعوبة تقفي جميع النسخ وإيقافها عند المواجهة الأولى لانعدام الاتصال وتخفي الكثير منها وقام أيضا بإطلاق موقع (wikileaks.Info)  وهو دليل للحصول على العناوين المتجددة للموقع في حال إغلاق الموقع الرسمي وهذا ما حصل.
الظهور الأول
الظهور الأول كان في نيسان بنشر فيديو لعمليات قتل قام بها الجيش الأمريكي لعشرات العراقيين متضمنة مراسلين لوكالة رويترز وبعدها قام الموقع في تموز بنشر الوثائق المسربة من البنتاغون المتعلقة بحرب أفغانستان.
وضع إجراءات للانتحار
بعد أول ظهور إعلامي ضخم نتيجة وثائق البنتاغون المسربة (466743) عن حرب أفغانستان والعراق نشر الموقع ما يسمى بملف التأمين أو الحبة السامة (poison pill كان قادة الجيش الألماني يستخدمونها للانتحار وعدم الوقوع بالأسر) وهي ملف  كبير الحجم (1.4GB) مشفر (256bit) يحتوي على معلومات خطيرة باسم (insurance.aes256) وسيتم نشر مفتاح الشفرة للعموم في الحالات الطارئة ولا يمكن فك هكذا تشفير قسرا إلا من قبل منظمات حكومية ضخمة ودولية كالمخابرات ووكالات الفضاء ويحتوي الملف على ملفات حرب أفغانستان وملفات أخرى على علاقة بالبنوك وشركات النفط بدون إزالة أسماء المتورطين  بالفضائح كما يتم حاليا مع الوثائق المنشورة ، وتعهد الموقع بنشر مفتاح التشفير للعموم في حالات الطوارئ كالتعرض للقتل.
انفجار المواجهة الثانية
بعد نشر وثائق حرب أفغانستان نشر وثائق حرب العراق في تشرين الأول وفي آخر تشرين الثاني قام الموقع بضربة قاسية وهي نشر وثائق مراسلات وزارة الخارجية فتم بعدها إيقاف العنوان الرئيسي (wikileaks.org) هو والمسكن الذي يرتبط به فهما يتبعان لشركة أمريكية (amazon) وتزامن ذلك مع توقف شركات تحويل الأموال العالمية (كلها أمريكية) عن التعامل مع الموقع وإيقاف التبرعات عن طريقها أما العناوين الأخرى كما هو حال المساكن أيضا فتنتشر في دول أخرى لم تتخذ حتى الآن أية إجراءات قانونية ضد الموقع وذكر الموقع أنه يحاول الآن استرداد العنوان الرئيسي ويبدو أن ذلك يتم عن طريق القضاء وبعد إيقاف العنوان الرئيسي تحول الموقع الرسمي إلى عنوان جديد (wikileaks.ch) مرتبط بمخدمات موجودة في فرنسا وهولندا والسويد وتم فتح باب التبرع بالمساكن والعناوين فتجاوزت 2000 خلال 7 أيام بعد إيقاف عنوان (wikileaks.org) وذلك أدى إلى تشتيت الملكية بين آلاف الأشخاص فلم يعد من السهل كشف المتورطين مباشرة برعاية هذا الموقع ففي بداية الموقع كان يقوم عليه 800 متطوع والرقم الآن أصبح بالملايين إذا تم احتساب الدعم الإعلامي والمواقع الفرعية التي أنشئت فقط للمتابعة وترجمة وتحليل الوثائق

* 1 تنامي نسخ الموقع بعد إغلاق الموقع الرئيسي .org
انتشار لامحدود باستخدام تكتيك جديد
بعد الإيقاف قام الموقع بحركة مضادة متجنبا الهجوم المباشر وهي نشر المحتوى عن طريق ما يعرف بالتورنت (torrent) وهي طريقة لا تسمح لك بتنزيل ملف حتى تقوم بالسماح لغيرك بتنزيل هذه الملف من جهازك فتكون أنت مخدم لعشرات الأجهزة الأخرى بطريقة عشوائية فيتم انتشار الملف بسرعة عبر آلاف الأجهزة لاتاحة تحميله وتستخدم هذه الطريقة بكثرة لتنزيل المحتويات غير الشرعية المقرصنة وذلك بسبب عدم القدرة على مراقبتها وضبطها.
تجاوز أزمة التمويل
بعد توقف الشركات العالمية عن تحويل الأموال التي بلغت 100 ألف دولار يوميا وبعد خروج المؤسس الرئيسي للموقع أسانج من السجن بكفالة 200 ألف جنيه أسترليني وقع عقدين مع شركة أمريكية وأخرى بريطانية لنشر كتاب عن سيرته الشخصية تبلغ قيمتهما مليون ومائة ألف جنيه أسترليني (1.5M$) مع توقعات بتوقيع عقود أخرى  لتنتهي الأزمة المالية التي كانت متوقعة والتي يحتاجها الموقع لتغطية تكاليف المحامين حيث أن تكلفة حجز المساكن والعناوين لا تذكر أمام التكاليف القانونية التي بدأ الموقع بتحملها.
استغلال السياسة للانتشار
بعد نشر وثائق الخارجية الأمريكية أبدت العديد من الدول رغبتها باستضافة وحماية جوليان أسانج الأسم الأبرز في المسؤولية عن الموقع وهناك حركة قوية تدعمه الآن في بلده الأم استراليا بدأت تتحول إلى دعم حكومي والبعض أبدا تشجيعه لهكذا عمل كالمكسيك وروسيا بالإضافة إلى وجود العديد من الدول التي تحترم سيادة القانون كالسويد والنروج وهولندا ونلاحظ في توزع نسخ الموقع الاعتماد على هذه الدول.
بينما في دول السياسة فيها فوق القانون كفرنسا فبدأت التهديدات بإيقاف الموقع ولكن حتى أمريكا بدأت تتعامل ببرود مع عملية إيقاف الموقع بسبب التقنيات التي اتبعها وعدم وجود اتفاق دولي حول تجريم هذا الفعل بل وتشجيع البعض لأفعاله وصعوبة النيل من الأشخاص المسؤولين عنه خصوصا أنهم يتمتعون بجنسيات دول تحمي مواطنيها وتشجع حرية الرأي ومنتشرون في شتى أنحاء العالم فإدارة هذا النوع من المواقع الإلكترونية ليس بحاجة إلى التواجد والاجتماع في مكان محدد.
قام أحد المحللين ببرمجة سكربت (برنامج) يستنج التوزع الجغرافي لآلاف النسخ  التي تم الحصول عليها من دليل العناوين حتى تاريخ 12-12-2010 فكان التوزع على الشكل التالي:


نقاط ضعف تم الاستغناء عنها لالتقاط الأنفاس
بعد إيقاف الموقع الرئيسي أمريكيا تم التوقف عن استقبال الوثائق وعدد من خدمات الموقع كالدردشة المباشرة للدعم الفني وأداة أطلقة عليها اسم الصندوق لإرسال البيانات بسرية للموقع وذلك لاعادة البرمجة وإيجاد طريقة تضمن سرية واستمرار هذه الخدمات في حال حصول إيقاف آخر لأن هذه الخدمات بحاجة إلى متابعة آنية وفي حال السيطرة على الموقع من جهة أخرى قد يتم تعقب الأشخاص الذين يحاولون التواصل مع الموقع لإرسال وثائق والموقع يحاول ضمان سرية هؤلاء المتعاونين.
صمود أماكن حفظ المعلومات


التقنية الرئيسية التي أفصح عنها أسانج هي صناديق البريد الالكتروني الميتة والتي قد تكون موجودة على مزودات بريد مجانية كجيميل وهوتميل وللهروب من السيطرة الأمريكية على الإنترنت بالإمكان استغلال مساكن المواقع الالكترونية المحجوزة والمنتشرة في العالم للقيام بعملية الحفظ ومن ثم التدقيق والنشر.
لم ينشر سوا 2% حتى الآن وتحول لظاهرة
وسائل الإعلام تركز على وثائق الخارجية الأمريكية اليالغة 250 ألف والموقع حتى اللحظة لم ينشر سوا 1897 وثيقة من أصل 251287 متعلقة بالخارجية الأمريكية والموقع يذكر أن عدد الوثائق التي حصل عليها مليون ونصف من شتى أنحاء العالم وهناك العديد من الناشطين وهواة القرصنة والموظفين يتعاونون ويقومون بإرسال المعلومات ليتم نشرها وبدء بعد ظهور أسانج ظهور مواقع شبيهة تتفرد بنشر وثائقها الخاصة وبدء ظهور صفحات على الفيس بوك تتعهد بنشر فضائح لبعض الشخصيات المهمة أو المشهورة في إشارة إلى تحول ويكيليكس إلى ظاهرة.
استعراض إعلامي
صرح أسانج في إحدى المقابلات أن الموقع أو المؤسسة كما يسميها متعاونة مع العديد من وسائل الإعلام العالمية ويقوم ويكيليكس كما يبدو بإرسال الوثيقة للوسيلة الإعلامية وغالبا ما تكون صحيفة عالمية كسبق صحفي فيما بعد بنشر الوثيقة على الإنترنت بعد أن يتناولها الخبراء والمحللون وصرح أيضا بتحيز العديد من هذه الوسائل لوثائق دون أخرى بحسب ما يخدم توجهاتها السياسية وهذا شأن خاص بكل وسيلة إعلامية ومهمة الموقع هي نشر كل شيء ويقع على عاتق الإعلام والدول والشعوب أن تتفحص هذه الوثائق وتستخدمها فيما يخدم مصالحها ولم ينفي أنه قد تتسرب بعض الوثائق المزورة على الرغم من وجود آليات وقواعد لقبول هذه الوثائق.
ضعف الإعلام  والمنظمات العربية والإسلامية
الموقع الآن ينشر وثائق الخارجية بالتدريج الممل ويبدو ذلك كتغيير في التكتيك بعد البرود من قبل وسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان في التعامل مع وثائق حرب العراق وحرب أفغانستان المسربة من البنتاغون (466743) والتي قام الموقع بنشرها دفعة واحدة ، وهي وثائق للبنتاغون ووثائق لمنظمات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية تم جمعها ونشرها كوثائق لتستخدم في تحويل التحليلات والإحصاءات إلى وثائق مثبتة تستخدم أمام القضاء في رفع دعاوي على الأشخاص المسؤولين عن عمليات الإبادة والقتل والاغتيال.
تسمية الموقع وأهم ميزات برنامج إدارة المحتوى
المواقع العربية كما الصحف والمجلات تناقلت الترجمة الحرفية لاسم الموقع (ويكيليكس wikileaks) فالبعض ترجم ويكي  للسرعة والبعض للثعلب مغفلين المعنى التقني للكلمة فاسم الموقع مشتق من اسم برنامج إدارة المحتوى الذي اعتمد عليه وهو الويكي (wiki) كما موقع ويكيبيديا وويكيمابيا فالكلمة أصبحت اسم لتقنية وبدأ المعنى اللغوي بالتلاشي وبرنامج الإدارة هذا مجاني موجود على الانترنت وبإمكان أي كان استخدامه وتطويره كما طوره الموقع ليتم تصنيف الوثائق بطريقة تسهل الوصول إليها وكلمة ليكس (leaks)  تعني تسريبات  فهو ويكي التسريبات كما ويكي المعلومات وويكي الخرائط ويتميز البرنامج بإمكانية استقبال المحتوى من الزوار وإمكانية تعديله مع أرشفة النسخ القديمة المعدلة وإمكانية وضح ترجمة مرتبطة بالمحتوى إلى كل اللغات في حال توافرت بالإضافة إلى تميزه بما يعرف بالتوسيم أو السمات (tag) وهذه ميزة للمواقع الديناميكية يمكن عن طريقها إحصاء واستعراض أي صفحة تم ورود هذه السمة (جملة) فيها كجملة “سفارة الدوحة” أو “قتلى مدنيين” وهذا يفيد في تكوين نظرة كلية عن الوثائق وإحصائيات سريعة.
أهم ميزة موجودة و مفقودة

كما ذكرنا آنفا فإن الميزة الرئيسية للويكي هي التاغ أو التوسيم (كلمة أو عدة كلمات تعطي سمة للمادة المنشورة) فيتم ترتيب المواضيع بطريقة آلية وسلسلة للتصفح عن طريق توليد فهارس  متعددة حسب البلد وحسب رمز الوثيقة أو تاريخ الوثيقة أو تاريخ النشر وطور الموقع برنامج الويكي فيما يخص وثائق حرب أفغانستان والعراق ليتم البحث عن طريق عدد قتلى العملية المدنيين وعدد الجرحى ومكانها وربطها بخريطة وعن طريق البعد عن مكان معين بشكل دائري والعديد من الخيارات الأخرى

ويظل خيار البحث العادي المعروف غائبا عن وثائق الخارجية لسبب لم استطع تحديده والطريقة الأمثل للبحث في المحتوى هي عن طريق google بكتابة نص البحث متبوعا بالصيغة التالية site:wikileaks.ch لتظهر النتائج التي تحتوي على النص أو الكلمة المرادة فتصنيف الوثائق لا يتم حسب اهتمامات وسائل الإعلام بل حسب تصنيفات وزارة الخارجية.

 

Advertisements

ميتافيزيقيا غلاء المازوت


بعد نظر وتأمل عميق في الحكمة من رفع أسعار المحروقات لم يسعفني عقلي المتواضع كإنسان بسيط بأي تفسير ميتافيزيقي بعد أن رفض فطريا فكرة نضوب النفط حيث اقرأ بمعدل خبرين بالشهر عن اكتشاف بئر جديد وبدأ شركة جديدة التنقيب في موقع جديد دونا عن المشاريع الجديدة التي تكلف ملايين الدولارات لمحطات معالجة الغاز والنفط لمضاعفة الطاقة الإنتاجية من النفط والغاز وهي أخبار مبشرة لا تؤدي بطريقة التفكير الفطرية إلا إلى رخص أسعار المحروقات إن لم نقل استقرارها وفي دول ملكية وليست اشتراكية وبالتأكيد لا نرفع العين فوق الحاجب ونقارن احتياطي النفط والغاز بها ولكن في تلك الدول سعر المحروقات أرخص من سعر الماء فنحن لا نقول ذلك ولكن حتى دول تعاني من انفجار سكاني وأنضب منا نفطيا فسعر البنزين أرخص من بلدنا المدعوم.

لم أستطع تفسير هذا الارتفاع المتضاعف إلا قبل يومين وبعد سماع خبر إحراق أحد خريجي التعليم العالي لنفسه في إحدى المدن التونسية لأنه عومل بطريقة غير لائقة أثناء كفاحه لاستخراج رخصة لبيع الخضراوات (وهو خريج تعليم عالي) عاكسا حالة اليأس التي يمكن أن يصل إليها الإنسان جراء البطالة والظلم الاجتماعي فيؤدي به الأمر إلى إحراق نفسه عافاه الله وشفاه

سبب رفع سعر المحروقات الميتافيزيقي بعيد المدى وهو لجم الطبقة الفقيرة عن التفكير في مثل هذا الفعل بمخاطبة العقل الباطن أن البنزين والمازوت وكافة المحروقات شأنها شأن المرافق الترفيهية الخمس نجوم أو حتى شأن المكسرات على الطعام ليست بمتناول اليد وبالتالي يتناسى العقل الباطن خلق الله سبحانه وتعالى لهذه المواد كما تناسى في بعض الفترات مخلوق الموز وكما لا يدري كثير من المواطنين وجود مخلوقات كالكيوي وبداية كثير من العوائل بنسيان وجود مادة لحم الخروف العضوية

فعندما سيرتفع معدل البطالة لدينا (8,4%) للمعدل الموجود في تونس (14%) والأمر ليس بهذا البعد وخصوصا إذا علمنا أن التقديرات الغير حكومية (20%) أي ضعف تقديرات المكتب المركزي للإحصاء ستكون النتيجة نفسها وهي أن يموت شاب التعليم العالي ولكن هذه المرة بحرقة داخلية تؤدي إلى جلطة دماغية وسيكون وقع الأمر من باب التسليم لقضاء الله وقدره ولن يكون له وقع إحراق شاب من حملة الشهادات العليا لنفسه من شدة اليأس الذي وصل له –حكمة مدروسة-

بالطبع نتائج قرارات رفع الدعم عن مقومات الحياة الرئيسية (الدفء والحركة) التي انعكست على الطعام والشراب والكساء لن تظهر على المدى القصير فظهورها يكون بشكل خمسي كما الخطط فسوف نبدأ قريبا بسماع أضرار سوء التغذية والبدء برؤية أجيال يتضاءل مستوى ذكاؤها طبعا من سيسمع هذه المحاضرات ومن سيلقيها كما هي حال معظم البرامج الإنمائية للأسف لم يعايش احتراق والد لتأمين الدواء لابنه المريض ولا احتراق أرملة لتأمين آجار منزل فلن تأتي الأفعال بحرقة وبعجلة بل ستأتي شأنها شأن الأرقام الإحصائية لعدد المشاريع التنموية وقوة العمل الجبارة (1,6 مليون قطاع عام) المسؤولة عن تسيير المعاملات الذين بنسبة 5% منهم تستطيع شركة خاصة كمايكروسوفت الربح سنويا بما يساوي ميزانية سورية لهذا العام (18 مليار $)


الغرام حرام – الأوقاف


يستثنى من حرمة الغرام الغرام بين الرجل وزوجته مع خلاف حول وجوب تثبيت الزواج بالمحكمة قبل الغرام وذلك لضمان حقوق المغرومة من الضياع في حال نزغ الشيطان بينها وبين حبيب القلب روميو ،  لن أتكلم عن الدين بقدر ما سأتكلم عن الأوقاف وهي هبات المسلمين إلى هذا الدين التي ينبغي أن يعود نفعها وريعها على المؤمنين إلى يوم الدين.

طبعا الكلام بسخرية أو بنوع من التهكم عن سماحتكم يسهل وضعه في مصافي الكفر باعتبار ملاككم جزء من الدين والاستهزاء بجزء من الكل كالاستهزاء بالكل وبالتالي يجب أن لا أدفن في مدافن المسلمين ولا حول ولا قوة إلا بالله رب العالمين على هالزمن يلي تم الخلط  فيه بين المؤمنين والمنافقين فأدى ذلك إلى نفور الناس من الدين وذلك بسبب ثلة من المتفيقهين الذين شوهو صورة المسلمين وجعلونا أضحوكة للمتفلسفين

على أي حال أنا لي مقال وربي من سيحاسب في المآل فسأتقي الله ما استطعت وإن أحسنت الظن فاعتبرني ناصحا ولست بطال وكلامي كلام من يسيئه رؤية هذا الحال حبا وعشقا لمستقبل الأطفال،

أكبر تجمع للغرام هو تحت وزارة نصرة خير الأنام مع أحاديث بأن كل المطاعم الأنفة الذكر مؤجرة والريع للوزارة طبعا وهنا يكمن تناقض العصر يعني معصية تحت مظلة الدين ولكن للأمانة فالمكان للعامة وليس للمخمليين باعتبار الدين لا يفرق بين عربي ولا أعجمي والشدة ممنوعة بس الأراكيل مكروهة كراهة تحريمية ويتم الغاء الاراكيل أو السماح بها حسب عمليات المد والجذر المذهبي الحاصلة في الوزارة. وينبغي الإشادة بالمساواة بين الجنسين في هذه المطاعم فليست كما مطاعم الشام القديمة يتم التمييز العنصري على أساس الجنس.

طبعا عمليات الكر والفر المذهبية والجماعاتية داخل الوزارة وداخل كلية الشريعة لا يعلم بتفاصيلها إلا أهل الحل والعقد وأهل الاختصاص ونحن المؤمنون لا ينبغي لنا سوا أن نرا الرخام من الخارج (إشارة إلى المثل الشعبي من برا رخام) وأن نغمض العين عن ما سوا ذلك وأن نقضي بقية حياتنا نبحث لأخوتنا المؤمنين عن سبعين ألف عذر على ما يفعلون ،

ما ندم أحد أصدقائي عندما استشار صديقه في أفضل مكان ليستأجر محلا تجاريا وكانت مداخلة الخبير أنه ولولا معارفنا في وزارة الأوقاف (اسم معروف لن أذكره) لما تمكنا من استئجار هذا المحل بهذا المكان بهذا السعر البخس فهو ملاك للأوقاف فسبحان الذي سخر لهم ابن حلال ليساعد في سرقة المال.

أكيد شخص مغمور مثلي كلامه لن يشكل ولا حتى غبار على هامات الرجال بسبب التكبر والعجرفة المنتشرة بين رجال ديننا الحنيف وأحلى لقطة وقت سحب سماحتو إيدو بعد صلاة العيد وعلى البث المباشر فما كان من المواطن المؤمن الخاشع إلا أن تراجع عن المصافحة وذهب مكسور الخاطر وكانت اللقطة ملخص للحالة الدينية في سوريا وهي أشخاص في بروج عاجية وأناس يقدسون ما لا يقدس.

طبعا المذهب الفكري تبع فرجينا حالك يا شاطر انتشر بشكل كبير في الفترة الأخيرة إلى حد الإشباع ولعبت الفضائيات دور كبير في نشر هذا المذهب ليلبس رجل الدين عباءة مصفحة أخرى تجعله عصيا على النقد فبعد درع تقديس الرجال يأتي درع فرجينا حالك يا شاطر إذا إنت أحسن منو ورحم الله عمر بن الخطاب الذي انتقدته امرأة مو أحسن منو على الهواء مباشرة وتراجع عن خطأه على رؤوس الأشهاد.

وبعد أن حلقت لحيتي التي لا تكاد ترى لأن السيد قائد الشعبة المسلحة أمر بذلك من أجل أن يتم تصويري للأرشيف بكاميرا ويب صورة موبايلي أحسن منها وبعد انتظار دام ساعات وساعات يأتي شخص ومن ورائه شخص يحمل اضبارتين وتم تعريفه على أنه حاجب من وزارة تحريم الرشاوي والأمر بالمعروف دون النهي عن المنكر، فنظرت الأخت الجندية بخشوع وقالت شو منحسن نخدمك فقال: “بدهن يأجلو وما بيقدروا يجو وبخصو جلالته” قالت: “حسنا يا أخي المؤمن” وتم التصوير من الصورة الموجودة على الإضبارة ومنذ ذلك الحين قررت أن ادفع الرشوة حتى لا يتكرر أمامي هذا المشهد المخل بمنظومة قيمي الأخلاقية.

آمل ألا أكون متطرفا فكريا إذا قلت أنه وفي بلد من البلدان العشرة الأوائل في حجم أملاك وزارة الأوقاف وذو بعد إسلامي تاريخي معروف بشام شريف وبموقعه الجيوسياسي وبتركيبته الاجتماعية الفريدة ينبغي أن يكون دور وزارة الأوقاف فيه إقليمي إذا لم نقل عالمي وأن لا يقتصر على رعاية توزيع الملبس (من الحلويات التي توزع بعد الاحتفال بالمولد) ولكن حسبي الله ونعم الوكيل .

أخوكي في الله محمد


رسائل غرامية – الإسكان والتعمير


لك دخيلو يلي إلو تم ياكل مالو تم يحكي، اشتهيت تصرحي شي تصريح أو على الأكثر شي مبادرة نشوف صف هاللولو ورا شي بانل يساير هالصحفيين شوي، يعني إذا مشاريع الفنادق والفيلات إختك تبع السياحة بتستلم الحديث وإذا مشاريع شركات عقارية عالمية جماعة الاستثمار بيطلعو بالسيرة طيب يا عمري  إيمت بدك تحكي وتختلطي بالعالم.

والله وقت شوفك بطير عقلي على هالطول بنص ساحة المحافظة بس مشاني إذا بتعزيني تركزيلي هالواجهة يعني شوفي بنك عودة قدامك نفض المكان نفض إذا بتحبي بحكيلك معو والله بيعملك عملية تجميل على حسابو شد ونفخ وشفط والذي منو بخليكي تطلعي أحلى من التأمين أشوفي شو عمل بالساحة ، والله رفيقي قال مرة مو منتبه صف بمحل البابا قال ما بيعرف إنو هون في إنت.

أبشيني يلي ما منسمع عنو غير من تقارير خارجية شي نحنا من أغلى دول العالم بالعقارات وشي جاية الشركات الإماراتية والسعودية تآوينا ، طيب حكيلنا شوي عن حالك وعدينا متل ما كل هالصبايا بتوعد ولك والله ما حدا بحاسبك ولا بقلك ليش ما عملتي إنت بس وعدي.

اليوم بالتكسي كان الشيخ عم يجاوب عن سؤال إلو علاقة بالزواج لو ما كان شيخ حسيتو لح يقول للسائل يا حمار بدك تحب وتتجوز وما عندك بيت ولك روح انقبر وأحلى الشي إنو جاوب على معضلة الحب بليس كل ما يتمنى المرء يدركه بغض النظر إنوا الشب يمكن راح انتحر بس يعني والله نص يلي بينتحروا ويلي ما بينتحروا بقصص الحب الجميلة إذا مو مشاكل عائلات قديمة مشكلة هالمسكين  إنو ما عندو بيت.

يعني الواحد بقول لحالو بدو يشتري بيت بالدحاديل مع احترامنا لسكان منطقة الدحاديل فيتفاجأ بسعر المتر قريب من أسعار المدينة وإذا مو قريب فهو مجهول متغير جيبي بشرط يساوي راتب أي موظف لمدة 50 سنة ، هلق بعرف مو ضروري انضرب على قلبي اسكن بنص البلد بس كمان يا روحي موضوع المي والكهربا مصيبة ويعني شايف قديش بيتعبو بيت خالي مشان يعبو مية شرب.

هلق والله بعرف الظروف يا قلبي وإنو إنت بتفكري بالمي والكهربا والصرف الصحي وبراسك مية قصة وقصة بس لك روحي طيب يعني هي دول العالم كيف عم يحاصروا هالمشاكل ،

في شغلة خاصة بيناتنا بخصوص عنوانك على الانترنت خطرلك شي مرة تفتحيه والله جربتو على أكتر من متصفح وحاولت اقرا شوي عن غزلك فيني بس والله تعبت شي روابط مو شغالة وطبعا معجون عجن ، هلق الله يعطي العافية ليلي عاملو ببلاش بس عملو مسابقة بشي جامعة مثلا بصير ببلاش وحلو.

زعلانة يا روحي لأنو ما حدى اجى على آخر مؤتمر عن دور القطاع الخاص بتوفير السكن لذوي الدخل المحدود طيب يا روحي القطاع الخاص بدو يربح ومشاكل ذوي الدخل المحدود إنت والحلوين أمثالك بحلوها ، يعني صحي هنن مشاكلهن كتيرة جماعة ذوي الدخل المحدود بس شو بدنا نعمل يا قلبي هيك الله كتب علينا يعني لازم نشملهن بمشاريعنا وبخططنا ولو بتعبو معلش والله بنوبك أجر وثواب.

بس ما تبلي بخصوص سكن ذوي الدخل يلي مو محدود ليكها يعفور والصبورة شركات معبية الدنيا وفيلات وتجمعات أكيد لازم كمل على حدود لبنان أو اسكن بلبنان إذا بدي شي رخيص أو روح بالاتجاه الآخر بس المشكلة حتى الآخر صاير مدري كيف ، على كل في أفلام عم تقول نهاية العالم 2012 وفي عدنان ولينا قال بهالحدود فمو مشكلة ليش لتعمري وتتعبي وبكرا كلو يروح هيك خلص هيك منيح المهم القناعة والرضا. حبيبك محمد


رسائل غرامية – الاتصالات


مع إنو برد بس حرارة الشوق ما خلتني اكتب عن المازوت ،لأنك أنت حبي الأول والأخير ،من عشر سنين وقلبي معلق فيكي.هيك الله كتب عليي اشتغل بهل مجال ،ويوم بعد يوم عم حس انك الي واني الك أكتر من قبل.

أكتر شي حلو فيكي إنك طموحة ولو ما عندك شي ،يعني بدك ترجعي أمجاد طريق الحرير عن طريق الكابلات الضوئية وتربطي العالم القديم ببعض ،حلو الطموح بس لازم نفكر بعقلنا يعني يا قلبي ،كل يلي عندك مهندسين عم يشتغلو على الراوترات ،واحد منهن صفي بالسجن والتاني عم يركض ما يلحق ،طيب يا قلبي إذا بدك تربطي العالم ما بدك كوادر ،وبعدين بدك تزيدي عدد بوابات الاي دي ا سال من 120 ألف لمليون، طيب يا عمري إنت ما عندك رقم تلفون تردي عليه إذا حدا عندو مشكلة شلون بكرا بدو يصير عندك مليون زبون.

بعدين شوفي اختك تبع الذهب الأسود قد ما سافروا المهندسين آخر الشي لجأت لأسلوب بدي اقصف عمر يلي بدو يسافر ومع هيك عم يلفو ويدورو ويسافروا ، يا روحي الكوادر بعالم الاتصالات أهم شي والله واذا مو مصدقة روحي اسألي، أنا دايما بشوف بابا عم يصرح أنو بدو وبدو وبدو بس يعني مافي شي عم يصير متل ما بدو ،طيب ما خطر على بالو ليش .

ومن كم يوم بجامعة تشرين يعني حكى حكي والله ما بعرف شو بدي قول، طيب ترك مواقع الدنيا وعلق على الفيس بوك ،معبا مواقع تانية ،إيميلاتنا الحمد لله مشاع صفيانة عم تنباع وليكها الإعلانات على المواقع.

بهالتلجات تذكرت قديش بتحبي عيد الميلاد وطول السنة عم تحتفلي وخطوط الانترنت بتضل عم تطفي وتشعل مدري من الضغط مدري من التجهيزات ما حدا بيعرف، بتذكري مرة كيف وقفت الانترنت بكل الشركات مشان فيش (بريز)، طلعتو نسيانين تحفظو إعدادات الأجهزة ولما قمتو الفيش راحت الإعدادات وصارت العالم تركض ما تعرف شو صاير ،ييي على قطاطك شو بتحبي تتسلي بهالشركات والاستثمارات والله يومها مع إني كنت لح ابكي بس ضحكت ونزلو دموعي

دخيل قلبو للتقيل أنا ، بتعرفي العشاق مزودات الانترنت كيف راكدين وراكي وانت ولا هون ،والله كل ما احكي مع واحد قلو شبك ليش مقطوع وزعلان والشركة عنا واقفة ب،قلي من الاتصالات لا حول ولا قوة إلا بالله ،ما بعرف شو بدي احكي بخاف قلو شو دخلني يقلي وانا شو دخلني ما حدا دخلو انت يا فاطرت قلوب العذارى إنت.

بعدين غيري موديل شعراتك والله كتير أوفر ،يعني موديل النكش انقرض من زمان من أكبر مركز لأصغر مركز ليش الكبلات هيك منكوشة طيب مو شايفة وقت بدك كبل كيف بتلحقيه متل كبل الستالايت عيب هالحكي بمجال الاتصالات ،تخيلي تقطعي الاتصال بين الهند وبريطانيا بكرا مشان وصلة كهربا متل ما عملتي مرة فيني.

والله عندك عملة وبعرف إنك فرحانة كتير ويمكن مافي غيرك مؤسسة ربحانة ،بس يعني يا قلبي حدا خطرلو يحسب قديش ممكن تطالعي لو اشتغلتي مظبوط بعدين بتعرفي إنوا المي ماشية من تحتك والناس كلها على الماسنجر عم تحكي.

بعرف قديش العقوبات والمقاطعة عم تكايد فيكي بس كلو الو حل يا روحي ،بعدين مو عيب وزارة ومؤسسة ما تركب انتي فايروس لقبل كم سنة ،والفيروسات على شوي صارت تحكي وتمشي ولولا لطف الله لبلشت تجيب ولاد ناقصنا نحنا ،أي جمعية تنظيم الأسرة عم تنوح على الزيادة السكانية ناقصة كائنات تانية نحنا يا روحي.

بعدين هيك بتضحكي العالم وبتقولي بدك تستلمي المشغل الثالث تبع الخليوي ،إنت المشغلين القدام لح تمدديلهن العقد لأنو مو خرج تستلمي بتقومي بدك تستلمي التالت يا روحي ،ركزي على الكوادر والله مرة مشان أعرف فاتورة انترنت لأنو خط بالضبط اتصلت عشر تلفونات بالأخير طلعت المسؤولة عندها ساعة رضاعة يعني هالحكي ما بقى مقبول هالأيام يا عمري ،يعني شركات الاتصالات بتتبارى أنو الدعم عندها على مدار الساعة إنت بقلب الدوام ما بتردي.

بيناتنا الحكي ،عملي متل شركات إختك تبع الذهب الأسود ،جيبي خبرات من برا ورفعي الرواتب شوي مشان ما يهربو الموظفين وفتحو جامع وكنيسة بركي الله بيهديهن وبيرتفع شوي حسهن بالمسؤولية ،والله حرام هيك عم تضيع هالمصاري عالفاضي وكلو دورات ونشاطات ومعارض بلا طعمة ،والله صرلي سنتين ما رحت على المعرض تبع الاتصالات لأنو آخر مرة كان في واحد عم ينادي 5 سيديات بمية ليرة فحسيت حالي بسوق خضرة وحلفت يمين ما بقى روح على المعرض ،ومراكز هي تبع مدري شو الانترنت الريفية بعرف كلها مساعدات بس في امكانية تكون أحسن أفيد للبلد ،وحقوق الملكية الله يسترك عجلي فيها شوي والله تبهدل الكمبيوتر والبرمجة ،ما لح نطور تكنلوجيا إذا مافي حقوق ملكية فكرية شوفي البلدان حوليكي واسأليهم . حبيبك محمد


الزواج والدعارة والدين من أهم موارد الاقتصاد الاجتماعي


دفعني للكتابة خبر قرأته عن ابتزاز كفيل سعودي لعائلة مقيمة والتلميح أن العائلة شامية بنوع من التحقير وبعد قراءة الخبر تبين أن الكلام الموجود فيه صحيح نوعا ما ولكن خاطئ بالتعميمات الموجودة فأحببت أن أعيد الصياغة وألخص عشرات القصص الواقعية لأشخاص مقربين وأقرباء في بعض الأحيان

“الشوام يبيعون بناتهم” تعميم خاطئ وخصوصا أن كلمة شوام أصبحت تضم 4 مليون عراقي وبالرغم من وجود الكثير من هذه القصص لكن لا يجوز ظلم آلاف العائلات العفيفة التي لا ترضى لبناتها هذه الصفقة وإن كان هناك الآلاف يبيعون داخليا والبعض مستعد للتصدير وبمبالغ جعلت أحد الأصدقاء الذكور يتمنى أن يتزوج خليجي (متهكما طبعا) والتعليق المتحامل “بشوام أذلاء” هو بسبب الغيرة من الإقبال الشديد على المرأة الشامية والسورية بشكل عام المتميزة بلهجتها وجمالها وتربيتها فاعرف العديد من الزيجات الناجحة والفاشلة التي تمت على شكل صفقات إلى دول مجاورة وإلى دول خليجية بل عملية التصدير بدأت بشكل هجين حيث يسافر الشاب ليعود بسيارة نمرة خليجية بعد سنوات ويتزوج من بلده ويعود إلى تطبيق المثل مطرح ما بترزق الزق وليس مستغرب طلب أحد الخليجين من الدليل الترفيهي السوري (على الغالب سائق تكسي أو مساعد صاحب محل عقاري) أنه يريد أن يرى الممثلات السوريات على الطبيعة فقام بأخذه إلى أحد المقاهي ليمتع ناظريه بالجمال السوري.

نظام الكفيل السعودي والخليجي بشكل عام عنصري ويخالف الشرع الإسلامي في بعض الأحيان وله فوائده على هذه الدول وسلبياته شأنه شأن أي قانون وليس هناك دولة على وجه البسيطة إلا وتملك نظام شبيه بنظام الكفيل وتعددت الأسماء كترخيص عمل وكإقامة عمل وأساليب الحد من غزو العمالة واحدة ولكن تزداد الصعوبة بالاستقدام مع قلة الرشاوي والفساد فباستطاعة أي شخص الحصول على كفيل في أي دولة خليجية كما باستطاعته الحصول على فيزا لأمريكا إذا وصل للشخص المناسب ودفع المبلغ المناسب والعديد من الأشخاص بدأ بكفيل وهمي أي فقط لإخراج الإقامة وثم انتقل لكفيل حقيقي بعد أن وجد عمل جيد.

نحن السوريون لا نعاني من الهجرة بشكل كبير كما نعاني من نظام الكفيل بحكم العمق التاريخي لقصة بعرف واحد طلع على قطر وواحد طلع على السعودية لذلك شراستنا مركزة عليه بينما دولة مثل الجزائر فهم شبابها الحصول على ورقة هجرة إلى فرنسا أو بلجيكا فالكل يدندن يا الرايح وين مسافر تروح تعيا وتولي وليس هناك إلا قلة منهم ممن سمع بكلمة كفيل باللغة العربية والكل يسعى لأخراج كفالة مصرفية ليستطيع الدخول لأوربا والخليجيين مكروهين شاميا بحكم الاختلاف الفكري الديني والسياسي.

ولمن لا يرغب بالزواج الفاشل أو حتى الناجح فهناك سياحة الدعارة أو الدلال ضمن الحدود (إشارة إلى سهرة بالملهى الليلي مع عدم إمكانية اصطحاب الفتاة) والمكتب العقاري الأقوى (ولا نعمم) هو القادر على تأمين الغطاء لسهرة حمراء خالية من تطفل وازعاج الجوار وأسماء الشوارع المشهورة بهذه الأمور أصبحت معروفة ومتداولة بين صغار الكسبة والأطفال والعمال والفلاحين واصبت صباحا بتلبك شعوري بعد صلاة الاستسقاء والتوبة العامة الشاملة لكافة المحافظات لاستنزال المطر وأنا اقرأ اعلان مواجه للمسجد يجمع مطرب معروف كصبحي توفيق ومطربة كباريهات كفريحة العبد الله بمرافقة الراقصة ألين فشعرت نفسي في سكرين من خمر وعين ،

وهناك نوادي الطبقة المخملية وهي موجودة في قلب العاصمة وليست بالأرياف كما الكباريهات ذات الزبائن الغير مخمليين حيث يأتي مطربون وفنانون عالميون وتشعر وكأنك في أحد الأفلام الأجنبية فاليوم كاد أي يصدمني وأنا أمشي بالشارع كرسون (نادل بالعربي) فرحان خرج مسرعا من باب النادي الليلي وهو يغني أغنية أجنبية على الإيقاع الخارج من خلف الجدران على بعد شارع ونصف من وزارة الأوقاف لا نستطيع التلميح بالاسم فجميع أصحاب هذه النوادي مدعومين والاسم لا يؤثر بعنوان المقال فهذه النوادي المخملية لا تمثل مورد للاقتصاد الاجتماعي بل هي امتداد لنظام اقتصادي آخر لا دخل لنا نحن الأناس العاديين البسطاء فيه وبالطبع كلمة مخملي ليست ذات تصنيف عنصري بل هناك الفقير المخملي الذي قتر على نفسه طوال الشهر ليسهر في نادي مخملي وهناك الغني الغير مخملي كالخليجي الذي يسهر في الكباريهات الغير مخملية.

وإلى جانب باص الصديقات الروسيات القريب من المساجد الأثرية اللاتي يتم توزيعهن بشكل عادل على النوادي المخملية وغير المخملية بمعادلة ديناميكية متغيرة لم استطع اكتشافها إلى الآن يقف باص الأشقاء الأيرانيين لينزل الأخوة المؤمنون

فتجد فندقين متجاورين الأول توفي الوالد فحول الأبناء الفندق إلى فندق لإيواء العمالة الأجنبية من الفنانات الاستعراضيات حيث تتميز روسيا ودول شرق أوربا بهذه الحرفة والفندق المجاور ما زال تحت إدارة الأب الذي يستقبل المؤمنين الآتين لزيارة المشاهد المقدسة في بلاد الشام ولن أكتب عن الدين حتى لا أعكر العلاقات فحديث الدين هذه الأيام يعكر ونختم بالدعاء لجوليان أسنج مؤسس موقع ويكيليكس بأن يفك الله أسره


ثورة الخواريف (المعروفة بماااع)


بعد ارتفاع أسعار اللحوم والبندورة قرر مجتمع الخواريف الاستغناء عن كل ما لونه أحمر مشتملا التيارات اليسارية كافة بل وحتى اللحم الأبيض بسبب غلاء الفروج وتقرر أن يعكف المجتمع على أكل اللون الأخضر بكافة درجاته من الإصفرار إلى السواد.

بالرغم من توفر العشب الأصفر لم يكن يشعر مجتمع الخواريف بالسعادة لأنه لا يجوز له الرعي أينما أحب ويمنع في كثير من الأحيان من المروج الخضراء بحجة مكافحة التصحر والحرص على وحدة الخواريف وأمور من هذا القبيل ولا يسمح له بقول غير كلمة ماع فما كان من مجموعة فتية من الحملان الطائشة إلا أن دعت لاجتماع مجلس الكباش الأعلى من أجل مناقشة قضية سعادة الخواريف التي بدأت تتلاشى مع انتشار روائح المواشي المذبوحة على طريق الزبلطاني والتي لا تقتصر على نشر التلوث وعمالة الأطفال الظاهرة للعيان بل لقطع الطريق على المارة وإثارة الاشمئزاز بدون رقيب أو حسيب من غير علام الغيوب.

قدم ممثل الحملان لمجلس الأكباش الأعلى عريضة مفادها

نحن الخواريف الفتية (ذكور ونعاج مفردها نعجة وهي أنثى الخروف أو غنمة بحسب اللهجة السائدة) نحب أن نرفع لحضرتكم قضيتنا وأن تفيدونا من خبرتكم المتراكمة بعد أن من الله عليكم بالنجاة من السلخ والذبح

نحن لا نشعر بلذة الحياة التي قد تسمى السعادة أو الأمل وخصوصا عندما يتم ركوبنا في بعض الأحيان ونحن لم نخلق لنركب بل خلقنا لنذبح وليستفاد من صوفنا وجلدنا هكذا تعلما في الأول الابتدائي ويشاركنا مشاعرنا ملايين المواشي من العجول والاغنام والأبقار والنوق والجمال

نحن نفكر بثورة خواريف لأعادة حقوقنا المسلوبة لنطالب بحقنا أن نذبح بطريقة تضمن لنا كرامتنا وأن لا يتم ركبنا كالحمير نحن نريد أن نفكر ونقول غير الماع نحن نريد أن نشعر ما نحب أن نشعر ،لا ما يجب أن نشعر

نحن الخواريف نطلقها صرخة مدوية في وجه كلاب الرعي والرعيان أنفسهم لن نرضخ لقوانين الرعي وسنخرج عن القطيع إذا اقتضى الأمر ولو أدى ذلك إلى ذبحنا فالذبح كخروف حر أفضل من الموت كخروف مركوب كالحمير

هنا تعالت أصوات المأمأة (وهو صوت الخروف بالعربية الفصحى جمع الماع يعني) وأخذت الأكباش بالمأماة بقوة إلى أن نهض كبش أسود بقرون مفتولة ولية كبيرة (مؤخرة الخروف وترمز للسطوة والربربة وتختلف الخواريف حسب الجغرافية فخواريف الجزائر مثلا تأتي بذنب بينما خواريف الشرق الأوسط تأتي بما يعرف اللية)

قال الكبش : أيتها الحملان البيضاء ليس لكم وصف سوى الوداعة وهذا البياض الذي تتباهون به يستطيع الجزارون أن يخضبوه باللون الأحمر فتخيلو أنفسكم وما شعور النعجات وهي تراكم تسبحون في برك من اللون الأحمر

أيها الحملان الوديعة ويل لمن خرج عن القطيع فالذئاب تنتظركم لتنهش لحمكم.

أيها الحملان لا ضير من الماع إذا كنا نعيش بهدوء وسلام فالماء ولو كان ملوث والعشب ولو كان أصفر أفضل من التشرد في الأراضي القاحلة حيث لا نباتات ولا ماء.

أيها الحملان باسم مجلس الأكباش الأعلى نعلن انتهاء النقاش ونمزق هذه العريضة حتى لا تصل ليد الراعي وخصوصا أن الأعياد على الأبواب فقد يطلق لحيته ويقوم بمشروع لتشجيع سنة الأضحية لا يهدف من ورائه إلا ذبح من أمضى على هذه العريضة.

تعالت المأمأة مرة أخرى واستمرت إلى يومنا هذا والدليل اسمع لأي قطيع من الخرفان ستسمع كلمة مااااع