لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

أم الدنيا تغتصب أمام الدنيا


بالرغم من قطع الاتصالات وإيقاف بث قناة الجزيرة والاعتداء واعتقال الصحفيين ما زال العالم يشاهد اغتصاب النظام المصري لشعبه ووطنه بدون أي خجل أو خوف ،كأن المشاهدين من كل أنحاء العالم صم بكم عمي ،خرج السيد رئيس جمهورية مصر العربية بعد أسبوع من المظاهرات التي وصلت إلى الملايين مطالبة بتنحيه ليقول أنا لم أكن أنوي أن أترشح لولاية سادسة وأدعو إلى الاستمرار على نفس منوال الثلاثين السنة الماضية التي تكرمت بها عليكم من وقتي ومن صحتي لمصلحتكم وإذا لم تكتفوا فأنتم تختارون الفوضى ،

بدأ النظام باغتصاب المتظاهرين بشكل عفوي كما أذاع التلفزيون المصري ردود أفعال شعبية ومسيرات وحشود جماهيرية على شاشة القناة نفسها التي أذاعت الخطاب لا تبلغ الألف خرجت فجأة من بين الجموع مؤيدة للرئيس مبارك بشكل عفوي ترفع لافتات نعم للشرطة ولا للتخريب وتحيطهم الشرطة العسكرية لحمايتهم ،وبنفس الوقت مجموعات بالسلاح الأبيض ظهرت من العدم بعد انتهاء خطاب الرئيس وبدأت برمي الحجارة على المتظاهرين المطالبين بتنحي مبارك ،

المتظاهرون الذين حموا مصر عندما تحولت أجهزة الأمن والشرطة إلى أشباح لا وجود لها إلا في الأحلام ،المتظاهرون الذين استطاعوا تنظيم أنفسهم بالملايين بدون أي مشاكل في حين عند تدخل قوات الأمن سقط مئات القتلى وآلاف الجرحى وانتشرت الفوضى والسرقات ، يتم الآن مناشدتهم للتوقف لأنهم سيخربون البلد بعد أن يتم قتلهم فهم البلد ،والآلاف التي تملك القوة ولا دين لها إلا دين الملك لا مانع لديها من إحراق البلد في سبيل حماية أشرف وأنبل وأذكى وأكرم وأفضل وأنسب من يقود البلد.

الدنيا تشاهد اغتصاب أم الدنيا على الهواء مباشرة ،اغتصاب بدأ بالسادية على جموع المتظاهرين عن طريق دهسهم بالسيارات المصفحة وقنصهم وتكسير عظامهم بالهراوات حفاظاً على حياتهم وأموالهم من مجموعة مندسين استطاعت أن تندس بينهم بسبب غبائهم ولها مصالح خفية لا يستطيع سوى النظام الحالي رد كيدهم.

والآن تستمر السادية بإرسال بلطجية مسلحين بالأسلحة البيضاء على الخيول والجمال (مشتقة من اسم جمال مبارك) ليضربوا المعتصمين بساحة التحرير ،والجيش حتى اللحظة يتفرج والعالم يتفرج على شاشات التلفزيون والدنيا تتفرج على اغتصاب أم الدنيا ، فلتبقى يا مبارك أنت ومن معك تراهنون على القوة وأهل الحرية لم يعودو يريدون الحياة بذل ، احرق بلدك يا مبارك حتى يسجل لك التاريخ ذلك كما سيسجل نهايتك على أيدي الشرفاء الأحرار ، الذين لا يخافون من عصاباتك وأمنك وكلابك

أوربا وأمريكا لأول مرة في التاريخ لا تتدخل وتقول أن الشعب حر إن شاء يغتصب بالرضى أو يغتصب بدون رضى فليختار ما يحب فنحن نؤيد الشعب ،فليمت كيف أحب إن شاء الموت ذلاً أو كرامة فليمت فنحن نراقب عن كثب كيف يتم اغتصابه.

الدول العربية والإسلامية لا أقول سوا إنا لله وإنا إليه راجعون.

يتم الآن قتل شباب مصر بكل بطء وعلى مرءا ومسمع العالم وليس هناك صوت حق يقول لطاغية وفرعون مصر لعنك الله أنت وكل من ساندك وأيدك من رجال الأعمال والفن والثقافة والسياسة والبلطجية وحتى علماء الدين.

كل قطرة دم في مصر تتحمل الدنيا نصيباً منها ومن إثمها فمصر أم الدنيا وشعب مصر الذي أخرج العلماء وقدم الشهداء على مر السنين لهذه الدنيا ،له الحق بأن يتم الدفاع عنه ولو بالكلمة في وجه ظالم ليس هناك من يرده ولا حتى يقول له كفاك ظلماً وأكثر ما يقال له احترم المظلومين وإرادتهم.

One response

  1. حيادية الجيش اليوم تعني الخيانة
    والخيانة العظمى
    قد نلتمس العذر لكل سلطان في مصالحه
    ولاعذر اليوم للجيش

    02/02/2011 الساعة 7:10 مساءً

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s