لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

وثيقة خطيرة تم تسريبها من جهة حكومية


في أحدث تسريب للوثائق السرية تمكنت من الحصول على الوثيقة التالية التي تم إرسالها من جهة حكومية إلى العديد من الوسائل والجهات :

التاريخ : بعد ثورة تونس ومصر.

المرسل : وزارة الخطب والندوات الثقافية والعلاك الإعلامي.

المرسل إليه : كافة المنابر الدينية والثقافية والإعلامية.

أيها الطائعون ..

إننا اليوم نشهد فتن كقطع الليل وقد بدأت هذه الفتن في تونس ومصر ، فبعد أن كان الناس ينعمون بالذل والنوم ورائحة اليأس والظلم والجوع بدءوا يستيقظون ويستنشقون هواء الحرية والكرامة ،بدءوا يرون شمساً تشرق في المستقبل ومعنى جديداً للحياة وكل جديد بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

إن الفوضى الحاصلة اليوم بسبب الفيسبوك والتويتر والويكيلكس والكلنكس (كما قال القذافي رضي الله عن ضده) هي رجس من عمل السلطان عفوا الشيطان ،ويجب علينا تجنب التفكير بهذه الأحداث أو تحليلها أو حتى متابعتها ،لأن مجرد التفكير هو شاغل للعقل بأمور لا فائدة منها (يقصد لنا نحن المنتفعين) وينبغي على الإنسان العاقل أن لا يشغل عقله بهذه الأمور التي تم ضمانها له.

هذه الاختراعات اليهودية التي انساق وراءها شبابنا العربي الغبي الذي لا يفقه من الدين إلا الحرية والكرامة وبعضهم يكاد لا يعرف القراءة بسبب كرههم لطرقنا وأساليبنا التي ورثناها من الإمبراطورية العثمانية والسلجوقية ،هؤلاء الشباب الذين لا يؤمنون بقدرتنا على قيادتهم يحاولون سحب البساط من تحتنا نحن العلماء الأجلاء نحن المثقفون والمحللون.

ما هذه الثورات التي تستخدم قنابل البولوتوث وكسر البروكسي وتفجير المواقع الإلكترونية ،نحن لا نرضى بثورة لا تحرق الأخضر واليابس أو تغتال بدون محاكمة العشرات على أقل تقدير ، فثورة الشباب هذه تُفقد كلمة الثورة بريستيجها (رونقها) وكل الشكر إلى النظام التونسي والمصري الذي أعاد لكلمة الثورة معناها عن طريق قنص وقتل ودهس العشرات ووجرح الآلاف بدون أي رحمة ،وإلا كان مجمع اللغة العربية والتاريخ سيضطر لتنظيم سلسلة لا نهائية من الاجتماعات لإعادة تعريف بعض المصطلحات ونحن نعلم كم هم منهمكون في اختراع عبارات التطبيل والثناء والمديح والتبرير.

منذ متى كان الثوار يتواضعون ليكنسوا الشوارع ويغسلوا الطرقات كما حدث في تونس وفي مصر وميدان التحرير ،إنهم يغيرون معنى كلمة ثائر ليطمسوا معالم تاريخنا الحديث والقديم الذي تقدمه لنا شركات الإنتاج التلفزيوني الخاصة ،إنهم يريدون إنزالنا نحن المفكرون من بروجنا العاجية ،إنهم يريدون شراً بألقابنا ومناصبنا وأفكارنا ، إن الذل والعبودية (يقصد لغير الله) من خصائص ديننا (يقصد الذي تم تحريفه عن معانيه الحقيقية).

قال رسول الله صلى الله عيله وسلم في الحديث الكذب الموضوع : من لا شيخ له فشيخه الشيطان ،وأنا أحذركم من تحرير أفكاركم أو حتى مجرد التفكير بتحريرها ،عليكم أن تبقوا تتبعوننا وأن لا تحيدوا عن خطواتنا ،ألم تروا إلى أين أوصلناكم ،ألا ترون مستقبلكم بفضل جهودنا وعلومنا ، ألا تستمتعون في هذه الحياة الذليلة الجميلة.

يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث الكذب الموضوع : كما تكونوا يولى عليكم ،علينا أولا بإصلاح أنفسنا وسنرى كيف تنصلح الأمور لوحدها ،فالجهاد الأكبر (كما تم اللف والدوران على المعنى) هو جهاد النفس على أن تترهبن وأن تكثر العبادات الشكلية ،ومن يحاول تفسير جهاد النفس بجهادها لقول كلمة الحق أو إحقاق الحق فهو يدعو إلى الفتنة التي تفتن الشباب عن منهجنا.

أدعوكم وأدعو نفسي وإن كنت لست بحاجة إلى ذلك ،أن نبقى كما نحن بدون أي تغيير بل ولا حتى تفكير لأن ذلك ليس من مهمتنا ولا من مسؤوليتنا فنحن ضعفاء أغبياء ويكفينا آن نعيش كما النباتات نتنعم بالماء والهواء والشمس بدون أي شعور أو إحساس بما حولنا.

هذا والحمد لله رب العالمين

مفتي المملكة العربية السعودية : المظاهرات خطط لتفكيك الأمة

Advertisements

2 تعليقان

  1. راائع أبو حميد

    05/02/2011 عند 2:34 مساءً

  2. أأضحك لما سمعت أم أبكي
    وما أدري من في نظر العالم شقي
    شجاع حرر الوطن
    أم ذليل عاش منتكبا
    فقل لحكامنا وقل لمن أفتى
    أفمن يمشي مكبا على وجهه أهدى
    أم من هداه رب العرش صراط الهدى

    05/02/2011 عند 2:46 مساءً

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s