لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

تحليل نظرية المؤامرة اليوم وقبل الميلاد


تعريف نظرية المؤامرة:

نظرية المؤامرة فلكلور وثقافة سائدة في المجتمع، غموضٌ حول قضيةٍ ما، لا يستطيع الفرد الهروب من تبني رأيٍ فيها، بالرغم من غياب أو تغييب المعلومات المحيطة بها، فيلجأ لتبني نظرية المؤامرة عن طريق الانسياق أو التلقين، وقلة تتبناها كاعتقاد مبني على تفكير عميق.

الجميع يتحرك بناءاً على مصلحته المادية العاجلة أو الآجلة والبعض يتحالف بشكل علني أو سري لتحقيق هذه المصلحة، ولعل التحالف السري لتحقيق المصلحة المادية العاجلة هو أبسط تعريف للمؤامرة، نظرية المؤامرة ذات بعد كلي وجزئي، لها مستويات متعددة، الجامع بين كل هذه المستويات أو الأنواع هو عدم وجود أدلة علمية أو صريحة مادية والاعتماد التام على تفسير لأقوال وأفعال لأشخاص و جهات تُعتبر متآمرة على الشخص أو الجهة المتآمر عليها.

أنواعها:

أعلى المستويات للنظرة الكلية للمؤامرة هو الإيمان بوجود قوى خفية تتحكم في كل العالم ويمثلها بوجه من الوجوه الإيمان بالماسونية واتصال الكائنات الفضائية بجهات أرضية ، تتدرج المستويات الكلية نزولاً إلى الإيمان بتحالف عالمي أو إقليمي أو عرقي ضد دولة أو ديانة أو قومية أو فكر، أما المستوى الجزئي لنظرية المؤامرة أو الفردي، قد يأخذ منحنيات مرضية كجنون الارتياب وقد يكون طبيعياً عفوياً كإيمان إحدى القريبات من العائلة بوجود عمل سحر من إحداهن لتفريقها عن زوجها ولو تم نفي ذلك من كبار شيوخ فك السحر،

أسبابها:

التفكير التسلسلي والتراكمي التجميعي رياضياً يؤدي إلى حقائق علمية، لكن التفكير التسلسلي والتراكمي التجميعي الإنساني والاجتماعي إذا لم يكن محكوماً بقواعد استنباط واستنتاج علمية قد يؤدي إلى منزلقات خطيرة ،لعل أولها نظرية المؤامرة بنوعها المَرَضي وآخرها الحركات التكفيرية التي تسلسل تكفيرها من أعلى الهرم إلى أدناه فاستباحت الدماء والأعراض وما أحداث الجزائر عنا ببعيد ،وهنا أتكلم عن التكفير كشذوذ في الفكر الإنساني وليس الحكم شرعي بالرغم من اعتماده على نصوص شرعية وذلك لأن إسقاط النصوص الشرعية على الواقع يقوم على علوم إنسانية كالسياسة والاجتماع و اجتهاد شخصي قد يكون مخطئاً وقد يكون مَرَضياً ويؤدي إلى ظهور مذاهب وأفكار شاذة ومتطرفة. والجامع بين هذا الشذوذ الديني ونظرية المؤامرة هو التفكير المتسلسل والمتراكم بتجميع روايات وإسقاطات وتفسيرات فردية ، يؤدي هذه التراكم والتجميع إلى تشكل قناعة راسخة تتحول بتسلسل الأحداث من فكر السياسي أو رأي فكري إلى يقين غير قابل للنقاش أشبه بالعقيدة الدينية.

أمثلتها:

أحداث 11 أيلول في أمريكا تم ربطها بالمؤامرة ومن أحد دعائم النظرية مقابلة في النهار اللبنانية مع السيد حسين فضل الله تحدث فيها عن تغيب جميع اليهود عن مركز التجارة العالمي ساعة الحادثة بدون أي دليل سوا مقولة ذكرت بعض وسائل الإعلام الأمريكية، وانتشرت هذه الإشاعة لتصبح حقيقة ودعامة للنظرية،

اليوم زلزال اليابان يظن البعض أنه بتدخل أمريكي وتعود الفكرة إلى تصريح للرئيس الفنزويلي تشافيز عن زلزال هايتي بأنه بتدبير أمريكي بناءً على تقرير سري للأسطول الروسي عن تطوير سلاح زلزالي أمريكي، فكان لكلام تشافيز الأذن الصاغية لصناع نظرية المؤامرة ولم يسمع أحد نفي الأسطول الروسي لصحة ذلك التقرير ووصفه تصريح تشافيز بالخيال العلمي.

أين تكثر نظرية المؤامرة؟

نظرية المؤامرة هي الحاكمة تقريبا لإعلام وسياسة وأحزاب دول العالم الثالث والثاني وقلما نسمع كلمة مؤامرة في إعلام وسياسة العالم الأول إلا بأدلة وفضائح من نمط ويكيليكس (المتَّهم بالمؤامرة) وأنصاره أو على الأقل مسائلة من برلمانيين وأعضاء مجلس شيوخ للتحقيق في مزاعم فيتم تشكيل لجان مدنية أو عسكرية مستقلة عن المؤسسة محل القضية لحلها، ليظهر بالوثائق فضائح عن اتفاقات سرية بين شركات ومسؤولين لتتحول من أسرار يتبجح بمعرفتها قلة من النخب الثقافية إلى حقائق وقضايا رأي عام يبدأ بالضغط لمحاسبة الجهات المسؤولة. فنظرية المؤامرة صحيحة إذا ما تم إثباتها بأدلة مادية لا تحتمل التأويل كما يتم في العلوم الجنائية وكما يتم في دول العالم الأول مع التحفظ على هذا التقسيم لدول العالم.

ولعل سبب كثرتها في دول العالم الثالث والثاني هو انشغال المثقفين بقضايا تجاوزها العالم الأول، كمحرك الثورات الشعبية (الحرية، الكرامة، الخبز)، والاحتلال ،والخروج من حلقة الفقر والجهل المفرغة، فتبقى الساحة فارغة لكل من أحب ودَب (بفتح الدال) ليخترع نظرية مؤامرة.

تطور النظرية في بعض البلدان:

وكما يجمع بين نظرية المؤامرة والتكفير طريقة الاستدلال والاستنباط يجمع بينهما ما يميز دول العالم الثالث والثاني وهو تهمة التخوين أي الخروج عن الجماعة التي تحتكر الحق وتتميز نظرية المؤامرة بفكرة الارتباط بالمتآمرين عضويا ومادياً بينما يقتصر التكفير على الارتباط الفكري والوجداني بالكافرين.

ففي الدول الدينية حيث يحكم رجال الدين أو الدول شبه الدينية حيث يحكم رجال السياسة بمباركة رجال الدين، يبرز نوع هجين من نظرية المؤامرة التكفيرية التي لا تكتفي بالعداء المادي والفكري للشخص محل الاتهام بالارتباط بالجهات المتآمرة حتى لو لم تثبت التهمة، بل يتعداه لعداء وجداني وكره ديني ليتحول الفكر السياسي إلى تجمع طائفي يرفض الرأي الآخر ويخونه ويعتبره مرتبط عضوياً مع العدو، دمه وماله وعرضه حلال، وما هذه الأحكام إلا نظرية قوامها الكلام والإعلام، تظلم الضعيف بدون رحمة وتقاوم التغير والإصلاح بالشك والارتياب كما قالت ثمود “يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ” سورة هود.

5 تعليقات

  1. طارق

    ارى انك تستند الي الاقوال الفلسفية المعاصرة ولا تقرا التاريخ جيدا
    اذا قرات التاريخ جيدا وتبحرت فيه منذ العهد الاسلامي لعرفت انك تعيش في نظرية المؤامرة بحق بدون تهويل او تبني نظريات
    الم تسمع قول الله تعالى
    وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (سورة التوبة اية 9)
    وقوله تعالي
    كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216) يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (سورة البقرة ايه 217)

    19/07/2011 الساعة 5:39 مساءً

    • أخي الكريم أنا لا أنكر صراع الحضارات ولكن اعترض على التطرف في نظرية المؤامرة، الرجاء قراءة التعريف الذي اعتمدته وبنيت عليه
      التحالف السري لتحقيق المصلحة المادية العاجلة هو أبسط تعريف للمؤامرة،

      03/09/2011 الساعة 8:31 صباحًا

  2. طارق

    استدراك وتصحيح لاسم السورة ورقم الاية
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (سورة البقرة اية 120)

    19/07/2011 الساعة 5:52 مساءً

  3. بيبرس

    بقياس مستوى التآمرية لدى الشعب الأمريكي من خلال البحث في الإنترنت عن عدد “المواقع” المخصصة لهذا الموضوع. وهكذا كتبت كلمة “مؤامرة” (Conspiracy) في محرك البحث جوجل فوجدت أكثر من 3.900.000) رابط وموقع مخصص للفرضيات التآمرية. وحين أردت نتيجة أكثر اختصاراً بحثت عن “مؤامرات 11سبتمبر” فوجدت أكثر من 393000موقع حول هذا الموضوع. ثم بحثت عن “مؤامرة اغتيال الرئيس كيندي” فوجدت 283000موقع، وعن “علاقة الحكومة بالأطباق الطائرة” فوجدت 90400موقع، وعن وجود حكومة عالمية (تحكم العالم سراً) فوجدت 836000موقع، وعن “تحكم المخابرات الأمريكية بأدمغة الشعب” فوجدت 539000موقع – وهذه الأعداد المهولة تثبت هوس الشعب الأمريكي بنظرية المؤامرة حيال معظم القضايا الداخلية والخارجية (وتستطيع التأكد بنفسك من خلال كتابة كلمة Conspiracy زائد القضية المطلوبة)!!

    01/12/2011 الساعة 10:55 مساءً

    • said

      المؤامرة
      من ينكر وجود المؤامرة رأسا فلأنه ضحية تحت لعبة المؤامرة من غير أن يشعر بذلك عن طريق الاعلام .. فلو لم تكن هناك مؤامرة لتحرر عقله و أصبح حرا طليقا فيقول بشكل منطقي. ربما هناك مؤامرة و ربما ليس هناك مؤامرة لان ذلك شيء ممكن بخلاف المستحيل مثل اجتماع الضدين فهذا لا يكون رأسا و أصلا.. لكن من اثبت وجود المؤامرة فهذا شخص منطقي و حازم.. أليس هناك فيلسوف غربي يقول بان الانسان ذئب اخيه الانسان .. أليس التاريخ كتاب واضح و بين حول الملايين من المؤامرات التي أطاحت بالحكومات و الاشخاص و المؤسسات و غيرها و تاريخ الاستعمار البرتغالي و الهولندي و الانجليزي و الفرنسي و الايطالي و الاسباني و الامريكي و الاسرائيل و غيره ليس ببعيد عنا ..فالذي يثبت المؤامراة اذا كان نتيجة مخطط محبوك للترويج لنظرية المؤامرة أو لابطال نظرية المؤامرة فهو تحصيل الحاصل لان المخطط هذا نفسه مؤامرة .وان لم يكن هناك مؤامرة فان ابليس في حد ذاته مؤامرة على بني ادم ..ومن أنكر وجود ابليس و مؤامرته على البشر بحشد شياطين الجن و الانس على المؤمنين فقد كفر بالقرأن و الانجيل و التوراة و الواقع…
      فاذا كانت هناك مؤامرة فما هي جذورها خاصة ضد العرب و المسلمين.
      جذور المؤامرة على العرب و المسلمين.
      1- أهداف الماسونية العالمية لتأسيس حكومة المسيح الدجال
      2- أهداف الصهيونية العالمية لتأسيس مملكة داود ( المسيح الدجال )
      3- أهداف المتنورين لتأسيس مملكة ابليس ( مهندسهم الاكبر )
      4- أهداف عبدة الشيطان بمختلف فروعهم لتأسيس مملكة البافوميث-ابليس
      5- أهداف الحضارات القديمة للسيطرة على العالم مثل أطلنطيس و السوماريين و البابلين و الفراعنة و غيرهم – مايزال أحفادهم يعملون-
      6- أهداف قوم يأجوج ومأجوج للسيطرة على سطح الارض كما سيطروا على تحت الارض وهم أصحاب الصحون الطائرة.
      7- الحقد الصليبي القديم الجديد لأخذ بيت المقدس و ما جاورها
      8- الحقد الغربي على الاسلام و المسلمين و تخوفهم من سيطرة الاسلام على العالم مثل ما حدث في الماضي و تخوفهم من تحقق النبوات في ذلك.
      9- الحفاظ على أمن اسرائيل و جعلها قوة كبيرة في المنطقة و التضحية بعدد من اليهود ليكونوا المحرك للأخرين في مشروعهم.
      10- تحقيق التنبؤات التوراتية المحرفة . كما قال كسنجر نحن ذاهبون لتصحيح خطأ الرب بالسيطرة على بترول العرب و غير ذلك كثير.
      11- تحقيق مصالح شركات النفط العالمية و شركات الاسلحة و الشركات الكبرى في البناء و الاستثمار و غيرها.
      12- التخفيف من أزمة الغرب الاقتصادية و السياسية …
      13- الالحاد الغربي الدارويني الذي جعلهم يظنون أن الرزق لا يأتي الا بالقوة و أن البقاء للاصلح قياسا على قانون الغاب و أن التطور حتمي نحو الالحاد و نحو الديمقراطية الكونية ( النظام العالمي الجديد ) – الديكتاتورية الكونية-
      14- نهب العلوم السرية القديمة و كتب السحر و الكتب السماوية الصحيحة غير المحرفة كما فعل فرسان الهيكل بسرقة الانجيل الاصلي الحقيقي من بيت المقدس و اخفائه تحت أحد الكنائس الغربية حتى لا يعلم المسيحين بالحقيقة..وكذلك نهب الاموال و الخيرات…
      15- المؤامرة لها علاقة أيضا بأسرار الاهرام المصرية و كنيسة الفاتيكان و كتب الباطنية السرية و مثلث برمودا و فجوة القطب الشمالي و الجنوبي و الفجوة تحت الارض و سكانها يأجوج و مأجوج أصاحب الصحون الطائرة…
      16- و أخيرا هدف ابليس و المسيح الدجال و أتباعهما في نشر الالحاد و عبادة هذين الطاغوتين تمردا على الله الذي خلقهم. و عبادة المرأة جنسيا – مثل الالهة ايزيس – و نشر اللواط.
      الوسائل لانجاز أهداف المؤامرة
      1- الرشوة المالية أو الجنسية أو أي منفعة أخرى مثل الشهرة.
      2- التهديد بالقتل أو التعذيب النفسي و الجسدي أو نشر الفضيحة كذبا أو صدقا.أو التهديد بالاطاحة من المنصب و الدخول في دوامة الفقر و الذل.
      3- غسل الدماغ بطريقة غير مباشرة عن طريق الاعلام أو بطريقة مباشرة عن طريق الألة و الخبراء في السجون السرية.
      4- استخدام السحر مثل جماعة الكبالا للسيطرة على عقول و أفعال الناس.
      5- العرافة و التنجيم و الاستعانة بالشياطين لمعرفة المستقبل…
      6- استحضار الارواح – الشياطين – لمعرفة أسرار الاشخاص و مسألتها
      7- الكذب و الخداع و الغش و النفاق و الشعوذة للعب بعقول الناس…
      8- التجسس بالاقمار الاصطناعية و العلوم السرية و غيرها…
      9- استغلال التحولات الكونية المحتمل و قوعها لأغراض السيطرة…
      10- انتاج ظواهر علمية خفية خارقة لأغراض السيطرة…
      11- الاستعانة بقوم يأجوج و مأجوج تحت الارض – وهم أصحاب الصحون الطائرة – انطلاقا من علومهم الخارقة و تجربتهم التاريخية أو بهم شخصيا ( هم أصلا المحركون لمخطط السيطرة)…
      12- الاستعانة بابليس و المسيح الدجال ( وهما أصلا واضعا المخطط)
      13- الاستفادة من أي شخص عن طريق التجسس عليه أو الاستفادة من مخترعاته أو مقالاته أو كتبه…
      14- استقطاب العلماء و الاذكياء و المخترعين و الملوك و الرؤساء و كذلك المجرمين و المتمردين من أجل الاستفادة منهم في المخطط…
      15- استقطاب أي شخص يحرك الجماهير قانونيا أو تقليد له أو لانه مثلهم الاعلى…
      16- الاستفادة من غفلة العالم و تكريس هذه الغفلة بواسطة الاعلام…
      17- الاستفادة من السذج و من الطيبين و من الشرهين للمال أو الجنس أو الشهرة أو غير ذلك في المجالات المختلفة خصوصا الظهور في الاعلام…
      17- تجنيد أعضاء جدد في مخططتهم بشكل نوعي و كمي …
      18- العمل كدولة سرية كبيرة . و جداول الاعمال تنصب كلها في التمهيد للسيطرة العالم بأي وسيلة…
      19- العمل بصبر و عدم الاستعجال و المثابرة و السرية التامة في العمل..
      20- التنظيم المحكم المكتسب مع مرور التاريخ و من تجارب الأخرين..
      21- الاباحية التي حررتهم من كل شيء حرام فسهل عليهم الخوض في الحرام و استثماره لصالحهم فحين اكثر الناس أخلوا لهم الساحة لذلك…
      22- قسوة القلب حيث أن قتل ثلثي العالم لا شيء و لكن الشيء الاهم عندهم هو السيطرة على الثلث الباقي ليعبد الشيطان…
      23- الثورات و الازمات الاقتصادية و الحروب و غيرها انطلاقا من قاعدة . مشكلة- ردة فعل – حل. (انتاجها أو على الاقل استغلالها…)
      24- التخاطب بلغة سرية و استعمال رموز غامضة…
      25- و أخيرا فان عبادتهم لابليس و المسيح الدجال هو محركهم الاساسي في المؤامرة…
      أدوات المؤامرة
      1- السلطة التنفيدية و التشريعية و القضائية في كل دولة و لكن بشكل مختلف حيث الاحكام على الدول الغربية أشد من غيره من دول العالم..
      2- الامم المتحدة . كل دولة بحسبها…
      3- الولايات المتحدة الامريكية و اوروبا و اسرائيل..حكاما و محكومين..
      4- الرؤساء و الملوك خصوصا الذين يقبعون على أنهار البترول و الغاز
      5- العلماء و الصحفين والاثرياء وغيرهم من السذج…
      6- الاسلحة العسكرية و قادات الجيوش النظامية و العصابات المتمردة..
      7- القوانين و المال و الذهب و الابناك و النفط و الغاز و الطاقة البديلة و غيرها..
      8- المنظمات و العصابات الارهابية مثل القاعدة و فرع ب الماسوني و غيرها…
      9- المنظمات الانسانية و الجمعيات الخيرية و الاندية الرياضية…
      10- المؤسسات العمومية و الخاصة و الشركات الاقتصادية و التجارية…
      11- الاحزاب السياسية و النقابات المهنية و الغرف المهنية و التجارية…
      12- المدارس و الجامعات و المعاهد…
      13- الاعلام و السيطرة على الرأي العام
      – هذا لا يعني بأنهم يسيطرون على الجميع و لكنهم يحاولون و يحاولون دائما ليسيطروا مادام ابليس و المسيح الدجال على قيد الحياة . و السيطرة تختلف من شخص لاخر و من مؤسسة لاخرى و من دولة لاخرى..فقد تكون السيطرة 0.1 بالمئة و قد تكون 100 بالمئة و قد تكون 0 في المئة عند الشخص أو المؤسسة الذكية و التي تؤمن بوجود المؤامرة و تعمل لكي لا تكون أداة بطريقة غير مباشرة..و لكن يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين..في حديث الرسول (ص) أنه ملك الدنيا كافران هما النمرود و بختنصر و مسلمان هما ذوالقرنين و سليمان (ص) وسيملكها في اخر الزمان المهدي المنتظر من نسل النبي (ص)…هذا و الصلاة و السلام على من لا ينطق عن الهوى و على أله و صحبه و من واله.

      30/04/2012 الساعة 7:33 مساءً

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s