لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

ساخر

اعترافات IT – مراحل التطور


تدوينة ريم (السمات المميزة لجماعة الـ IT) حركت ضميري الوجداني للاعتراف بصفاتنا ومشاكلنا نحن معشر الأي تي ،بالرغم من تحاملها الواضح علينا إلا أنها تلامس الحقيقة بعض الشيء وإن كانت لا تغوص في خبايا نفسية الأي تي وفلسفته الفكرية والعوامل الزمانية والمكانية ،المادية والمعنوية المحيطة بهذه الظاهرة ،ويشاطرها في هذا التحامل الكثير من المستخدمين ومدراء الأقسام والشركات. لا يا ريم لا، ما هكذا تورد الإبل (الإبل = apple macintosh).

تبدأ ريم المقدمة بتشويه الحقائق والإدعاء بأن الأي تي هو التطور الطبيعي للكهربجي (الكهربائي) ،هذا يفسر النظرة الخاطئة للتكنولوجيا الحديثة عند كثير من المستخدمين الذين يعتقدون أن الكمبيوتر هو التطور الطبيعي للغسالة اليدوية أو فرن الغاز على أحسن تقدير ،ويتجاهلون الآلة الحاسبة التي تجسد ما يسمى بعلم الالكترون وبينه وبين الكهرباء بون شاسع، ففي حين منتهى تطور الكهربجي هو الريليه والمقاومة اليدوية المتغيرة فإن علم الالكترونيات ومهندسو الإلكترون لا حدود لأحلامهم التي تمخض عنها علم هندسة الكمبيوتر وهندسة الاتصالات وهندسة البرمجيات وهندسة الأنظمة والذكاء الصناعي وهندسة التحكم الآلي  ومئات التخصاصات الفرعية التي تتطور بفضل الـ IT لتصبح تخصصات مستقلة ،وما الدعم الفني إلا مرحلة يمر فيها أي دارس لهذه العلوم كمتدرب للدخول في عالم التكنولوجيا.

علماء التطور لم يجدوا حتى الآن الطفرة التي حولت سلالة الكهربجي إلى الالكتروني وفي هذا نفي علمي وصريح لمزاعم ريم عن نظرية التطور ،لأن الآلة الحاسبة تطورت عن الحاسبة اليدوية التي بدأت في استخدام الصمامات ومن ثم الترانزستورات فالدارات المتكاملة (IC) دون المرور بعلوم الكهرباء والتجهيزات الكهربائية ،الترانزيستور الذي يعتبر خلية الأجهزة الالكتروينة الأولى يكاد يعتبر من جنس المخلوقات الحية وفصيلة أخرى من الكائنات العاقلة غير البشر حيث البشر من تراب والترانزيستور من الرمل والسيلكون.

وهنا لا بد من التفصيل والخوض في مراحل تطور الأي تي كفرد بغض النظر عنه كعلم وفن :

مبتدئ : يجرب ويخرب وقد تكون تجارب مميتة كما فعل عباس بن فرناس عندما حاول الطيران ،وبدون هذه المرحلة لن يصبح أي تي كامل النمو ،فالأي تي الذي يبدأ عن طريق الدورات والتدريب دون أن يملك الجرأة على تجربة الجديد وتطبيقه لن يكون مكتمل النمو ،وسيبقى حبيس نوطة ومنهاج الدورة التي خضع لها ،يلجأ المستخدمون إلى هذا النوع من الأي تيات في محاولة لإصلاح الكمبيوتر بشكل مجاني أو شبه مجاني أو في أحسن تقدير نظراً لقيام هذا النوع بعرض خدماته بشكل مجاني ليكتسب المزيد من الخبرة العملية ولأنه يكون خريج حديث بدون عمل أو طالب متدرب لديه من الوقت الكافي لما يطلبه الجمهور.

ريم عممت صفة التجريب والتخريب على الأي تيات وذلك فيه من الغبن ما فيه ،فكبار رجالات الأي تي لديهم من الباع الطويل ما يمكنهم بقدرة الله أن يحيو النظام بعد أن يعلن الكثيرون وفاته ويخرجو المعلومات من العدم بعد أن ييأس المستخدم من استرجاع معلوماته ،ويعالجون تخبيص المستخدم مع الحفاظ على بياناته. وحاولت بشكل مفضوح دس السم في العسل بإطلاق الصفة على موظفي خدمة الزبائن في شركات الموبايل وشركات الموبايل تعتبر شريكة بالجريمة لتسميتها موظف الاستعلامات دعم فني.

المراهقة التقنية : وهي أوائل النبوغ بعد تجاوز مرحلة التجريب والتخريب ،حيث تأتي الحلول الإبداعية والجديدة والنصائح الكثيرة والمتعددة وفي بعض الأحيان قد تكون غير عملية  (بلا طعمة) وفقط لإثبات الحضور التقني ،ولا ننكر نحن معشر الأي تي مرورنا بفترة مراهقة تقنية كما سائر المدارس الفكرية الفلسفية والسياسية والأدبية لأن الأي تي فن وعلم يتطور ويتغير ،ومن سلبيات هذه المرحلة التسرع والدخول في بعض الحلول المعقدة لإبراز العضلات بالرغم من وجود حلول أسهل على مبدأ البوسة (KISS = Keep It Simple Stupid). مرحلة المراهقة هي مرحلة الدعم الفني التي لا يرضى الأي تي أن يبقى حبيساً فيها ويسعى كل أي تي طموح ومحب للتطور لينتهي منها ويبدأ في العمل الحقيقي في مجال التكنولوجيا والتطوير التقني.

مرحلة البلوغ التقني وسن الرشد : وعندها يتسم الأي تي بالحصافة التقنية ،والاستقرار العاطفي تجاه المشاكل التقنية ذلك الاستقرار الذي قد يفسر بالغرور لدى بعض المستخدمين المتوترين والناظرين لكمبيوترهم أنه محور الكون ولملفاتهم أنها وجدان البشرية ،ويتناسون أن رجالات الأي تي لديهم من المشاغل التقنية ما هو أكبر بكثير ،هذا لا يعني عدم الاهتمام بقدر ما هو ترتيب للأولويات فالكمبيوتر الشخصي لأحدهم لا يأتي بأهمية كمبيوتر مكتب المدير العام وهنا قد يفسر ذلك بالتملق لأنهم يتمنون دخول مكتب المدير لغير بهدلة أو مشكلة في حين يقوم الأي تي بذلك من منطلق القوة لا الضعف إلا في حال وجود مصيبة على مستوى الشركة تستدعي شيء من البهدلة ،وبلوتوث لابتوب إحداهن ليس بأهمية مخدم (سيرفر) واحدة من كبريات الشركات أو العمل على مشروع تقني جديد.

عندما يرن الهاتف في غمرة مشكلة تقنية من فصيلة التعارض أو انهيار النظام ليكون السؤال “في ملف غنية ما عم يفتح؟؟؟؟؟؟؟” هنا يظهر على الأي تي بدون أدنى شك أعراض أثبت العلماء أنها بوادر الشقيقة والصداع النصفي والأزمة القلبية ويتمنى لو أنه سمع بنصيحة الوالد وعمل موظف في ديوان وزارة الإسكان براتب شهري ومرتب تقاعد ودوام قصير.

فالأي تي البالغ تقنياً لا يمانع من استخدام التبويس لحل المشاكل (اعتماد مبدأ KISS العلمي) ولا يدعي الفهم بكافة التخصصات وإن كان قادراً بفضل كبر خلفيته العلمية والثقافية على الخوض في غمار أي مشكلة وأي سيكربت أو لوغ (log) لتفتيته وحل المشكلة ،ولا يتحرج من استشارة الآخرين كما يتحرج المراهقون ،ويستعين بالخبراء ويسألهم فأهل المشكلة أدرى بحلولها.

ما سبق يوضح الخلط الذي وقعت فيه ريم لا أدري عمداً أم سهواً ،ولنحسن الظن ونقل جهلاً بتكنولوجيا المعلومات وهي الترجمة الحقيقية لكلمة أي تي (IT = Information Technology)

وسأشرع بتفنيد مزاعم ريم بكل حيادية وموضوعية معترفا بالخطأ والتقصير من قبلنا نحن الأي تي لأننا بشر ونتعامل مع مخلوقات وديعة تسمى كمبيوتر أشبه بالبشر ومعترفاً بوجود عناصر مندسة بيننا (لقب كهربجي كتير عليها) ،ليس بطريقة المستخدم المدفوع من الغيرة العلمية والحسد المهني بل بطريقة علمية وإيجابية.

يا أي تيات العالم اتحدوا :)

 


مقال مثير للشهوة


جيل يثير الشهوة، وانتشار الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي جعله تهديد حقيقي لطهر وعفاف العقول والأفكار ،عن طريق الصوت والصورة والكتابة لإثارة الشهوة.

تونس ومصر كمثال حي وحديث امتلكتا أجهزة أمنية تتحرك بدافع الشهوة لا بدافع الشبهة ،فلم يعد العقل والعدل هو الحكم في الاعتقال أو الاستدعاء ،بل أصبح الحس الأمني الذي قد يكون مرضياً كافياً لإثارة شهوة الأجهزة الأمنية الحساسة لأي شاب يشتهي الحرية ،

قد تستعر شهوة هذه الأجهزة كما في ليبيا لتتحول من شهوة الاعتقال والتعذيب إلى شهوة القتل بشكل اضطراب نفسي شاذ قد لا يختلف عن الشذوذ الجنسي إلا بمحل تطبيقه ،فالأول يطبق على شعب والثاني يطبق على إنسان فرد أو حيوان بهيمة ،أما الدوافع واحدة وهي المتعة واللذة ، والمحللون النفسيون على شاشات التلفزيون يثبتون أن شخصاً كالقذافي وأمثاله وأعوانه هم مرضى نفسيون.

النظام الليبي متمثلاً برجاله يجب أن تتم محاسبته ،فشذوذهم لا يعفيهم بل يفتح الباب أمام ضرورة محاسبة الشاذين جنسياً وعدم التذرع بمرضهم النفسي ، ولنعود إلى الأنظمة الأمنية الشهوانية التي لم يعد العقل والعدل حاكماً لها بل الشهوة والظلم  لتصبح في بعض الحالات ممثلة للشيطان الرجيم الطرف العدو عند الأفكار الدينية وممثلة للإنسان الشرير الطرف العدو عند الأفكار اللادينية.

يقول العلامة ابن القيم فإن للشيطان مداخل على الإنسان فإذا عجز أن يضله بالشهوات التي يتم التحصن منها بالعبادات دخل إليه عن طريق الشبهات التي لا يسلم منها إلا كبار العلماء، فالشهوة محلها الغريزة والشبهة محلها العقل ،فهي الشهوات والشبهات التي أهلكت بني البشر باتفاق جميع العلماء والفلاسفة الذين يؤمنون بأزلية الحق ووحدانيته كالغزالي وابن الجوزي وابن سينا وغيرهم كثير ممن حركوا شهوات الأجهزة الأمنية على مر العصور ،

ابن القيم نفسه كان معتقلاً لعدة سنوات عند جهاز أمن الدولة المملوكية.

اليوم بين أجهزة تحركها الشهوات وأجهزة أخرى تحركها الشبهات ضاعت الحقوق وارتكبت المجازر في حق الإنسان لتزرع في القلوب الخوف من الظلم والظالمين،

خوف الإنسان من الأجهزة الأمنية يتجاوز بمراحل خوفه من الجرائم التقليدية في الكثير من الدول ومشاهد القتل العلن في تونس ومصر لم تجف دموع ذكراها كما لم يحاكم مرتكبوها بعد.

الدين إلى جانب خطاب العقل خاطب الشهوة عن طريق الوعيد بالعقاب والوعد بالشهوات ،وحتى المذاهب الفلسفية اللادينية استخدمت شهوة المجد والحرية ولذة المعرفة للتغلب على شهوة حب الحياة الفانية التي يعتبرها الدين رأس كل خطيئة.

الدين واللادين اتفقا على أن شهوة الحرية هي الألذ ليتبِعها المتدينون بعبودية الله الخالق وغيرهم بعبودية العقل الأكمل ، والمراهنة هي أيهما أقوى ،الخوف أم شهوة الحرية؟ فيما يبدو مؤامرة خبيثة على طهر وعفة الأنظمة وأنصارها الذين لا يريدون سوى عودة نظام العبيد العادل بشكل عالمي متحضر ،ولعل سخونة أخبار منطقتنا تجعلنا نغفل الاحتجاجات الشعبية التي تجتاح حكومات العالم في بنغلادش وإيطاليا واليونان وأكثر الدول إجراماً الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها كثير.

فأمريكا أو الشيطان الأكبر كما يسميها النظام الإيراني الذي شهد احتجاجات شعبية أيضا ،ظهر فيها حركات شعبية تحاول كشف وتعرية هذا النظام الأمريكي المدعي لتشجيع الحرية والديمقراطية كحركة الجنود الذين يرفضون الانضمام للجيش وتنفيذ أوامر في مهمات قتالية وحركة لأهالي الجنود القتلى بأفغانستان والعراق وتطالب بانسحاب القوات الأمريكية ،وحركات لأنصار موقع ويكيليكس الذي انتهك أعراض الأجهزة العسكرية والأمنية والشركات والبنوك الأمريكية بنشره لفضائحها بشكل يحرك شهوة الشعوب للحرية وشهوة الإعلام لنشوة الحصول على أكبر عدد من القراء والمشاهدين .

يجب أن تتنبه الأنظمة البريئة وأجهزتها الأمنية الشهوانية إلى هذه المؤامرة الشعبية الخطيرة التي يبدو أنها ستغير العالم ،ويقودها شباب يشتهي الحرية وينتهك كافة المحرمات في سبيل ذلك.


فرزات يصعد باتجاه رئيس الحكومة وصندوق المعونة الاجتماعي


فاجئنا فنان الكاريكاتير السوري العالمي علي فرزات اليوم بتصعيد باتجاه الحكومة السورية بتصوير رئيس الحكومة السورية ناجي عطري يقف فوق بطن أحد المواطنين ليسكته بإطعامه ورقة المعونة الاجتماعية، المواطن لم يستطيع الكلام واضطر لفتح فمه وابتلاع المعونة تحت الضغط الثقيل .

صندوق المعونة الاجتماعية برأس مال 10 مليار ليرة تم إصدار مرسومه مطلع العام وأعلنت عنه وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ” ديالا الحاج عارف ” مطلع الشهر الحالي كحل لمشكلة الفقر عن طريق توزيع مبالغ طارئة أو دورية، الحل الذي تناولته أقلام بعض الخبراء الاقتصاديين والاجتماعيين بالنقد من حيث فكرة حل المشاكل الاجتماعية عن طريق المعونة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ومن حيث آلية التطبيق التي لا تبقي ولا تذر ، لتعقب الحاج عارف أن الصندوق قد يتطور ويعطي ويمنع حسب الاندماج ببرامج حكومية أخرى.

الكاريكاتير هذا يعتبر الأول من حيث تناول شخصية حكومية بهذه الصفة والوزن ومن حيث التوقيت في ظل التطورات الإقليمية الأخيرة وقانون الإعلام الالكتروني الذي بدأ يطرق أبواب المواقع السورية ومنها موقع فرزات الذي نشر الرسم.

علي فرزات من مواليد حماة 1956 فاز بالعديد من الجوائز العربية والدولية كما نشرت رسوماته العديد من الصحف العالمية، أنشأ في العام 2000 صحيفة الدومري السورية الساخرة التي أغلقت في 2003 ،يعتبر علي فرزات من أنشط الشخصيات العامة على موقع الفيسبوك بما يقرب من 5000 صديق وصديقة لا تعوقه مشاغله وشهرته عن التواصل معهم بشكل يومي حيث اثبت وبالدليل القاطع انتماءه لمن لاصوت لهم الا صوت الفرزات .

زمان الوصل – محمد شكو


قصة لولو والذئب


لولو طفلةٌ صغيرةٌ بريئة لا تتوانى عن تجربةِ كل جديدٍ والسؤال عن كل قديمٍ بحسها العفوي البريء الذي أودعهُ اللهُ بها لتستمرَ الحياةُ وتتطور ويتم عمران الأرض .
في أحدِ الأيامِ أرادت لولو الذهاب إلى بيت جدتها التي تلازم الفراش منذ عقود لتتفقد أحوالها ،وضَّبت لولو اللابتوب الخاص بها ،استودعت أمها التي لم تدخر جهداً في ثنيها عن هذه الزيارة المجهولة العواقب قائلةً : يا ابنتي أنصحك أن تبقي في المنزل وتتركي الجدة العجوز راقدة على فراشها حتى لا تنزعج ،أخاف عليكِ يا ابنتي من الذئب الذي يتربصُ بكِ إذا ذهبت من الطريق الطويل أو القصير أو حتى لمجرد خروجك من المنزل أو التفكير بذلك ،لكنَّ لولو من أبناء الجيل الجديد الذي لا يلتزم بنصائح الأهل ويبقى مصراً على موقفه.
“روحي يا بنتي الله يحميكي” ودَّعت الأم لولو والدموع تنهمر من عينيها لعدم معرفتها بمصير ابنتها ،سارت لولو حتى وصلت لمفترق طرق وقرأت لافتة كتب عليها “هنا المفترق اتجه نحو اليمين أو نحو اليسار أينما ذهبت فلا فرق في الغابة” ،تابعت لولو سيرها بأحد الطرق ،وعيون الذئاب الحمراء تلمع من خلف الأشجار متابعةً خطوات لولو.
طرقت لولو باب الجدة ،انتظرت طويلاً لكنَّ الجدة لم تفتح الباب ،فأمسكت لولو هاتفها المحمول وتفقدت إيميلها وقامت بإرسال بعض الزقازيق عن طريق موقع تويتر (الجدة لا تفتح الباب ،الجدة لا تسمع) ،ذهبت لولو إلى النافذة لتسترق النظر فإذا بالجدة تداعب الذئب وعندما طرقت لولو على النافذة نظرت الجدة بلا مبالاة إلى لولو ثم التفتت مرة أخرى إلى الذئب ،عادت لمداعبته ،ولولو في الخارج لا تعرف ماذا يجري ،قامت لولو بوضع ستيتس على الفيسبوك عن طريق الموبايل (الجدة والذئب يلعبان وأنا وحيدة في الخارج).
نظرت لولو خلفها ،الظلام بدأ يخيم ،أصوات الذئاب بدأت تتعالى،الجدة في بيتها الدافئ تداعب أحد الذئاب ،فشعرت لولو بالخوف ،بدأت دقات قلبها بالتسارع ،عادت إلى منزلها راكضة وهي تسمع أصوات الذئاب وترى بريق عيونهم الحمراء من وراء الشجر ،لولو تابعت الركض بدون توقف وصادفت أثناء ركضها الكثير من الحيوانات (أرانب – غزلان – حمير – بقر – سناجب – كلاب – طيور – أفاعي – دببة – فيلة) كلها تجلس بهدوء فوق الأشجار لا تتكلم حتى لا تسمعها الذئاب.
فجأةً وجدت لولو نفسها خارجَ الغابة ونظرت إلى الخلف لترى ناراً كبيرة تقترب باتجاه الغابة ستحرق الشجر وما فوقه وما تحته وما خلفه ، ففتحت اللابتوب فوراً وشرعت بكتابة تدوينة عنوانها “أيها الغابة احذري يجب عليكِ البدء بإطفاء النيران” ، فبدأت التعليقات على لولو بين متهم لها بالتعاون مع الذئب للنزول من فوق الشجر وبين متهم لها بالحقد على الجدة العجوز.


حماك الله يا لولو وحما الغابة وكل من فيها


الشعوب النباتية ستأكل حكامها


الشرق الأوسط الجديد

البلدان التي خُطِّطَ لتطويرها وسلخها عن قمعستان كالعراق وأفغانستان هي الوحيدة التي أمراضها ما زالت بازدياد ويبدو أنه لا أمل لها بأي إصلاح سياسي أو اقتصادي حتى تطهير البلاد والعباد من المحتلين وأذنابهم ،لأن العلاج الفكري المستورد لم ولن يصلح لأي شعب أو مجتمع لأن المجتمعات ترفض أي جسم غريب عن تكوينها الفكري بشكل فطري.

أما الدول التي لم تكن ضمن مخططات التطوير والشرق الأوسط الجديد كتونس ومصر وأتى التغيير حصيلة أفكار أبنائها ، فشمس المستقبل أشرقت عليها وكادت تحرق ما حولها من قمعستان ،فالتغيير قام بهدم الهرم الغذائي “المفترس” الجلاد بالكامل على حين غفلة من القوى الكبرى والصغرى ،

بن علي ورأسمالية الأقارب والحبايب بعد أن كانت خارج الهرم الغذائي “الفريسة” تأكل الشعب وتفترسه ولا تطعم أحدا ،باتت اليوم ملاحقة لترد لشعب تونس أمواله المسروقة ،كما يتم يوميا هجوم عشرات الشباب على مكتب أي طفيلي سابق يحاول أن يتسلل إلى داخل النظام الحر الجديد الذي بدأ يأخذ الشكل الدائري حيث لا رأس يعتلي القاعدة.

وكذلك في مصر ،فبالرغم من عدم انهدام أهرامات الفساد والموساد بالكامل حتى الآن ،ولكن أبو الهول نفسه تحول إلى قطة خائفة أمام زئير المحاسبة وملفات الفساد والمطالبة بالتغيير ، وتفكيك بعض قواعد ورؤوس الهرم السلطوي بدأ بشكل متسارع من قبل اللاعبين الكبار في محاولة إلى لملمة الأنصار وإرضاء الخصوم ،فوزير أمن البارح أكبر مجرم اليوم ،وعز أغنياء مصر أكبر خاسر في البورصة ومتهم بالفساد ،والحبل على الجرار ….

أنا وأخي لنا اسمين مختلفين

الزلزال الأخير الذي حصل في عروش السلطة والنخب على يد جيل الله في مصر وتونس أدى إلى فرز سريع وانقسام بين أبناء الشعوب (ملاحظة: جميع من ينتفع من السلطة مادياً أو معنويا يستثنى من الشعب الذي أقصده لأن قراراته وتصرفاته لا تنبع عن تفكير بل هو كأي كائن حي ينزع إلى البقاء والمصالح الشخصية إلا من رحم ربي ) ، فانقسم الشعب في قمعستان والأماكن المحيطة للزلزال التونسي والمصري إلى:

1* نباتيين يكفيهم قليل من الماء وخيط من أشعة الشمس للحياة والقيام بعملية التركيب الضوئي ،وفي حال تكلمت النباتات أو تحركت تتحرك باتجاه شمس الحاكم كنبات عباد الشمس، وبغض النظر عن المستوى الاجتماعي أو العلمي أو الاقتصادي فالنباتات تتحرك باتجاه الضوء الأقوى وتمتد جذورها باتجاه الماء(ل).

2* وقسم ثاني يدعى بالقلة المندسة مهما كثر ومهما كان وطنيا، فهو قلة مندسة لا يكفيها خيط واحد من أشعة الشمس ولا الماء العذب (من العذاب) لتبقى على قيد الحياة وتطالب بكل طمع بأكثر من ذلك لتعتدي بكل صفاقة على مدخرات الشعب في الحسابات الخاصة لرجال السلطة (السياسية – الاقتصادية – الدينية – العسكرية)،بل وتتكلم باسمها وباسم الملايين بشكل يدعو للشك بنجاح الإعلام الحكومي وأشباهه.

دور الإعلام الحكومي وأشباهه في إسقاط النظام

هذه القلة المندسة يلعب الإعلام الحكومي وأشباهه الدور الأكبر في التعتيم عليها وتسانده (ماديا) أو يصح القول تدفعه العديد من الإدارات والمؤسسات والشركات الخاصة والحكومية خوفاً على مصالحها ولأنها مستفيدة من الفرعون الموجود على رأس الهرم، ويبقى التعتيم حتى لو شكلت هذه القلة المندسة الغالبية العظمى وتجمعت على شكل جيوب من الفقر الجغرافي بسبب سوء الإدارة أو جيوب من الفكر الافتراضي بسبب القمع والخوف ،

تنمو هذه الجيوب المندسة بشكل فطري مخيف بعيداً عن شمس الحاكم وبعيداً عن الإعلام الرسمي وأشباهه الذي لا يملك سوا الفم ليتكلم به ،فلا يملك الأذن أو العين أو حتى العقل ليدرس الواقع ويحلل المشاكل لتتم معالجتها قبل أن تتفاقم وتصبح كائنات حية تنمو وتتكاثر ،لأن أذن الإعلام وعيونه هي عبارة عن جهاز آخر له مهمات أخرى (أمتنع عن التشكيل).

فيقوم الإعلام بالتعتيم على القلة المندسة وتشويه صورة الغالبية النباتية الصامتة أو الناطقة بما لا تؤمن خوفاً وطمعاً ،وإلقاء الضوء على الأكثرية الوطنية الشيفونية ،وذلك كله عبارة عن دعاية تلفزيونية مدتها حقبة من الزمن ويشهد لذلك تتالي الدعايات على مر العصور بالتطبيل والتزمير للقوة المسيطرة في أسيا وأوربا وإفريقيا وأمريكا وقد تستثنى أستراليا.

النباتات ليس لديها مانع أن تلعب دور الكومبارس في الدعاية الإعلامية ،وبالرغم من نهي الديانات السماوية عن ذلك الدور الذي يُعتبر نصرة للظالم على المظلوم إلا أن النباتات لا تريد سوى خيط شمس ونقطة ماء وبعض الهواء ولو كان مليئاً بغاز ثاني أكسيد الكربون الأسود ،فباستطاعتها العيش على فضلات غازات المصانع والشركات.

عندما يبدأ التاريخ من جديد (الثورة)

القلة المندسة تعمل بشكل فيروسي فكري على مكافحة سرطان الظلم المسمى حديثاً بالفساد عن طريق تفكيكه من الداخل بشكل مندس وبث الأخبار التي توهن الخلايا السرطانية الفاسدة وترمي الفتنة بين أنسجته المتسلطة إلى أن يحين الوقت لاستئصال الورم الخبيث وكلما كان الورم أكبر وأخبث كلما كان بحاجة إلى انتشار الفايروس بشكل أكبر وكان استئصال الورم يفقد الجسم الدماء التي يتم تعويضها بشكل فوري عن طريق انتشار الفايروس في الخلايا السليمة.

وحتى النباتات الصامتة بعد مدة من التجويع لوحظ توحشها في الغابات الاستوائية فأصبحت نباتات تصطاد الحشرات وتأكلها بالرغم من عدم قدرتها على الحركة في إشارة رهيبة إلى تحول النباتات في بعض الأوقات إلى كائنات مفترسة وانكسار حاجز الخوف عندها لتأكل من قام بحجب نور الشمس عنها والحشرات التي تساعده.

كتبت قبل هروب مبارك

محمد شكو


وثيقة خطيرة تم تسريبها من جهة حكومية


في أحدث تسريب للوثائق السرية تمكنت من الحصول على الوثيقة التالية التي تم إرسالها من جهة حكومية إلى العديد من الوسائل والجهات :

التاريخ : بعد ثورة تونس ومصر.

المرسل : وزارة الخطب والندوات الثقافية والعلاك الإعلامي.

المرسل إليه : كافة المنابر الدينية والثقافية والإعلامية.

أيها الطائعون ..

إننا اليوم نشهد فتن كقطع الليل وقد بدأت هذه الفتن في تونس ومصر ، فبعد أن كان الناس ينعمون بالذل والنوم ورائحة اليأس والظلم والجوع بدءوا يستيقظون ويستنشقون هواء الحرية والكرامة ،بدءوا يرون شمساً تشرق في المستقبل ومعنى جديداً للحياة وكل جديد بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

إن الفوضى الحاصلة اليوم بسبب الفيسبوك والتويتر والويكيلكس والكلنكس (كما قال القذافي رضي الله عن ضده) هي رجس من عمل السلطان عفوا الشيطان ،ويجب علينا تجنب التفكير بهذه الأحداث أو تحليلها أو حتى متابعتها ،لأن مجرد التفكير هو شاغل للعقل بأمور لا فائدة منها (يقصد لنا نحن المنتفعين) وينبغي على الإنسان العاقل أن لا يشغل عقله بهذه الأمور التي تم ضمانها له.

هذه الاختراعات اليهودية التي انساق وراءها شبابنا العربي الغبي الذي لا يفقه من الدين إلا الحرية والكرامة وبعضهم يكاد لا يعرف القراءة بسبب كرههم لطرقنا وأساليبنا التي ورثناها من الإمبراطورية العثمانية والسلجوقية ،هؤلاء الشباب الذين لا يؤمنون بقدرتنا على قيادتهم يحاولون سحب البساط من تحتنا نحن العلماء الأجلاء نحن المثقفون والمحللون. (المزيد…)


أخطاء وعثرات أثناء الثورة التونسية


أثناء نقل ومتابعة أنباء تونس الحرة كان هناك وراء الكواليس كما في البرامج والمسلسلات أخطاء وعثرات وأحببت أن أوردها لأنها في حد ذاتها تعبير عن الواقع

“إذا الواحد بدو يعمل unsubscribe من أخبار تونس تبعك شو بيساوي ؟”

Unsubscribe: مصطلح تقني غير موجود باللغة الإنكليزية يعني إلغاء الاشتراك

عبارة أحد أصدقائي –مازحاً أم صادقا لا أدري- قبل 4 أيام من انتصار التونسيين ، طبعا هذا لم يثنيني عن متابعة البث (المزيد…)


رسائل غرامية – التربية


حب من النظرة الأولى ،هاد يلي صار فيني وقت شفت عدد العاملين فيكي (350,000) لك يا قلبي أكتر من تعداد الجيش ،هلق الصراحة الحق معك لأنو مين هاد يلي ما وقع بغرامك ما حبك إلزامي والأمية خلت أنسة القومية بصف السابع تبكي وهي عم تورجينا بأول السنة بعض الأكتشافات ،إنو في طلاب نجحو من السادس وما بيعرفو يقرو ويكتبو ،طبعا أنا ضليت مفكرها تمثيلة باعتبار كل رفقاتي بصف السادس بيعرفو يقرو ويكتبو إلا ابن المديرة كان يخربط بالإملاء ،لحتى كبرت وشفت أطفال صف سادس ولسا ما بيعرفو يقرو ويكتبو فهنن على الورق غير أميين ولكن على أرض الواقع كائنات غريبة سبحان الله خالق الأكوان وخالق المكتب المركزي للإحصاء.

يا روحي إنت قديش زعجوكي بالفترة الأخيرة بقصة الضرب وكأنو هية شغلة جديدة ولك خسئوا ، هلق صحيح أنا بينعدوا على أصابع الإيد الأتلات يلي أكلتهن وكل مرة أمرض ويجي بابا يتخانق مع الأنسة وتصير تخاف تضربني وبالإعدادي الموجه كان رفيق الوالد وبالثانوي كنت صاحب بدعة الخروج من الصف وعدم الرضوخ لاستاذ مجنون بدو يضرب كل الطلاب، بس والله بتذكر رفقات مساكين كل يوم أتلة وبطرق تحرك مراكز الإبداع والشعور كالشد من السوالف والفلقة على اجرين مبلولين وعص الأصابع على قلم بلاستيك بس يعني هنن مو مربايين ببيت أهلهن بيستاهلو لك قلبي معلش ،هدول أطفال وبعض المذاهب الفلسفية المتطرفة بتعتبرهن شياطين صغيرة لازم نهذب أخلاقهن وبعدين يا عمري ضرب الحبيب زبيب. الله يعافيها ستي لهلق بتدعي على استاذ عمي يلي ضربو من 30 سنة وخلاه يتورم والله يرحمك يا جدي قديش كانت حلولك جذرية وقت ناقشت فكرة قتل الاستاذ على الخالص بموضوعية كحل نهائي لإرواء غليل العائلة المكلومة والحمد لله يلي اتدخل المدير صلحة وانتهت القصة على خير.

لك قلبي وشو يعني غرق قارب برحلة مدرسية ولا بسمار بحيط الباحة على مستوى راس أطفال الروضة ولا بلور حمام مكسور وقد يؤدي لبتر أصابيع طفل ولا شريط كهربا مزلط من هون ولا طالب بفوت بسكين على المدرسة من هنيك أو مكرو أطفال قلب من السرعة ولا شوفير باص مدرسة دعسلو شي طفلة أي ولك بتصير بأحسن المدارس و هاد كلو بهون قدام جمال مدارسك من برا ومن جوا ويلي بدو ياكل العسل بدو يلقى قرص النحل يا عسل إنت ولك دخيل الدبأ. معلش يا قلبي هاللت والعجن يلي عم يصير على أساليبك وكوادرك كلو حكي فاضي وهدفهن تشويه سمعتك لك تقبريني إنت وسمعتك يلي متل الفل(قة) ، لك الله ما يحرمني منك وانت وهال200 ألف موظف من كوادرك يلي معهن سادس ومادون وهنن بشكل أو بآخر مسؤولين عن أجيال المستقبل وعن رسم ملامح إسلوبك التعليمي.

أنا يا عمري ما لح افتح قصة ما بعد البكالوريا لأنو بعرف هي أختك التعليم العالي لحالها قصة خلينا بس بذكرياتنا الحلوة عن البكالوريا وما دون ، والله يا قلبي حاليا أكتر من نص عمري أنا عايشو بحبك وغرامك فيعني والله عندي كتير ذكريات حميمة بدي احكيها.

من كم يوم وأنا ماشي غصيت من قلبي وقت شفت استاذي العسكرية بالإعدادي عم يسوق مكرو وتذكرت إنو مو بس هو كمان استاذ الرياضة على خط تاني وموجه الطابق التاني شوفير تكسي بعرف الشغل مو عيب وبعائلتي في ناس هي مهنتهن بس يعني استاذ وشوفير والله مو ظابطة لأنو يا قلبي أنا وإنت منعرف شو يعني شوفير يعني واحد إلو ستايل خاص وخلق ليكون شوفير أو أبو جانتي مو استاذ مربي فاضل. هلق بحكم كان في معرفة مع كم أنسة بالابتدائي تم ترشيحي لكون رائد المدرسة بالطلائع في مجال الزراعة (مع إني لا أفقه شيء بالزراعة) لنافس على مستوى مدينة دمشق لأنو المجالات التانية كانت موزعة بين أبناء وبنات الأنسات يعني حسيت مدرستنا عبارة عن دولة صغيرة والله كان عنا علم ونشيد ومجلس بيجتمعو فيه والأنسات يتناوبو على حراسة الطلاب وقت الباحة وعطل رسمية ووسايط وبوفيه وكهربا ومي ومجالس تأديب والذي منو يعني دولة صغيرة

هلق مرة بالإعدادي أكلت كفين غدر من أستاذ الكمبيوتر لأنو لقطني حاطط فلوبي بالكمبيوتر وعم انسخ فايل user.dll ما عرف شو هو (أعتذر عن الشرح للاختصار) شرحتلو إنو لازمني لكمبيوتري بس ما فهم وقال عم خرب الممتلكات العامة وباغتني بالكفين بعد أيام شافني برا المدرسة وحكينا وعرف إني فهمان بالكمبيوتر فصرنا صحبة وصار يسألني أسئلة بالكمبيوتر مشان يطور معلوماتو. ي

ا روحي والله ما بعرف شو الحل بالنسبة إلك يعني والله مصيبة مشغلة قسم كبير من البشرية وكيف بدك تأهليهن ولا تغيريهن ما بعرف بس أكيد في حدا بيعرف وخصوصا إنو المناهج هلق على مبدأ ما حدا بيعرف بس يعني مع الزمن إن شاء الله كلشي بينحل وإن كنا بحلقة مفرغة بس بالأخير بدها تنحل منضل منجرب بهالأجيال لحتى تنحل شو ورانا يعني ما حدا لاحقنا بعصاية ونحنا تقال ما منلحق حدا خلي هنن يجو لعنا.

تم النشر على موقع زمان الوصل انقر هنا للدخول


الغرام حرام – الأوقاف


يستثنى من حرمة الغرام الغرام بين الرجل وزوجته مع خلاف حول وجوب تثبيت الزواج بالمحكمة قبل الغرام وذلك لضمان حقوق المغرومة من الضياع في حال نزغ الشيطان بينها وبين حبيب القلب روميو ،  لن أتكلم عن الدين بقدر ما سأتكلم عن الأوقاف وهي هبات المسلمين إلى هذا الدين التي ينبغي أن يعود نفعها وريعها على المؤمنين إلى يوم الدين.

طبعا الكلام بسخرية أو بنوع من التهكم عن سماحتكم يسهل وضعه في مصافي الكفر باعتبار ملاككم جزء من الدين والاستهزاء بجزء من الكل كالاستهزاء بالكل وبالتالي يجب أن لا أدفن في مدافن المسلمين ولا حول ولا قوة إلا بالله رب العالمين على هالزمن يلي تم الخلط  فيه بين المؤمنين والمنافقين فأدى ذلك إلى نفور الناس من الدين وذلك بسبب ثلة من المتفيقهين الذين شوهو صورة المسلمين وجعلونا أضحوكة للمتفلسفين

على أي حال أنا لي مقال وربي من سيحاسب في المآل فسأتقي الله ما استطعت وإن أحسنت الظن فاعتبرني ناصحا ولست بطال وكلامي كلام من يسيئه رؤية هذا الحال حبا وعشقا لمستقبل الأطفال،

أكبر تجمع للغرام هو تحت وزارة نصرة خير الأنام مع أحاديث بأن كل المطاعم الأنفة الذكر مؤجرة والريع للوزارة طبعا وهنا يكمن تناقض العصر يعني معصية تحت مظلة الدين ولكن للأمانة فالمكان للعامة وليس للمخمليين باعتبار الدين لا يفرق بين عربي ولا أعجمي والشدة ممنوعة بس الأراكيل مكروهة كراهة تحريمية ويتم الغاء الاراكيل أو السماح بها حسب عمليات المد والجذر المذهبي الحاصلة في الوزارة. وينبغي الإشادة بالمساواة بين الجنسين في هذه المطاعم فليست كما مطاعم الشام القديمة يتم التمييز العنصري على أساس الجنس.

طبعا عمليات الكر والفر المذهبية والجماعاتية داخل الوزارة وداخل كلية الشريعة لا يعلم بتفاصيلها إلا أهل الحل والعقد وأهل الاختصاص ونحن المؤمنون لا ينبغي لنا سوا أن نرا الرخام من الخارج (إشارة إلى المثل الشعبي من برا رخام) وأن نغمض العين عن ما سوا ذلك وأن نقضي بقية حياتنا نبحث لأخوتنا المؤمنين عن سبعين ألف عذر على ما يفعلون ،

ما ندم أحد أصدقائي عندما استشار صديقه في أفضل مكان ليستأجر محلا تجاريا وكانت مداخلة الخبير أنه ولولا معارفنا في وزارة الأوقاف (اسم معروف لن أذكره) لما تمكنا من استئجار هذا المحل بهذا المكان بهذا السعر البخس فهو ملاك للأوقاف فسبحان الذي سخر لهم ابن حلال ليساعد في سرقة المال.

أكيد شخص مغمور مثلي كلامه لن يشكل ولا حتى غبار على هامات الرجال بسبب التكبر والعجرفة المنتشرة بين رجال ديننا الحنيف وأحلى لقطة وقت سحب سماحتو إيدو بعد صلاة العيد وعلى البث المباشر فما كان من المواطن المؤمن الخاشع إلا أن تراجع عن المصافحة وذهب مكسور الخاطر وكانت اللقطة ملخص للحالة الدينية في سوريا وهي أشخاص في بروج عاجية وأناس يقدسون ما لا يقدس.

طبعا المذهب الفكري تبع فرجينا حالك يا شاطر انتشر بشكل كبير في الفترة الأخيرة إلى حد الإشباع ولعبت الفضائيات دور كبير في نشر هذا المذهب ليلبس رجل الدين عباءة مصفحة أخرى تجعله عصيا على النقد فبعد درع تقديس الرجال يأتي درع فرجينا حالك يا شاطر إذا إنت أحسن منو ورحم الله عمر بن الخطاب الذي انتقدته امرأة مو أحسن منو على الهواء مباشرة وتراجع عن خطأه على رؤوس الأشهاد.

وبعد أن حلقت لحيتي التي لا تكاد ترى لأن السيد قائد الشعبة المسلحة أمر بذلك من أجل أن يتم تصويري للأرشيف بكاميرا ويب صورة موبايلي أحسن منها وبعد انتظار دام ساعات وساعات يأتي شخص ومن ورائه شخص يحمل اضبارتين وتم تعريفه على أنه حاجب من وزارة تحريم الرشاوي والأمر بالمعروف دون النهي عن المنكر، فنظرت الأخت الجندية بخشوع وقالت شو منحسن نخدمك فقال: “بدهن يأجلو وما بيقدروا يجو وبخصو جلالته” قالت: “حسنا يا أخي المؤمن” وتم التصوير من الصورة الموجودة على الإضبارة ومنذ ذلك الحين قررت أن ادفع الرشوة حتى لا يتكرر أمامي هذا المشهد المخل بمنظومة قيمي الأخلاقية.

آمل ألا أكون متطرفا فكريا إذا قلت أنه وفي بلد من البلدان العشرة الأوائل في حجم أملاك وزارة الأوقاف وذو بعد إسلامي تاريخي معروف بشام شريف وبموقعه الجيوسياسي وبتركيبته الاجتماعية الفريدة ينبغي أن يكون دور وزارة الأوقاف فيه إقليمي إذا لم نقل عالمي وأن لا يقتصر على رعاية توزيع الملبس (من الحلويات التي توزع بعد الاحتفال بالمولد) ولكن حسبي الله ونعم الوكيل .

أخوكي في الله محمد


رسائل غرامية – الإسكان والتعمير


لك دخيلو يلي إلو تم ياكل مالو تم يحكي، اشتهيت تصرحي شي تصريح أو على الأكثر شي مبادرة نشوف صف هاللولو ورا شي بانل يساير هالصحفيين شوي، يعني إذا مشاريع الفنادق والفيلات إختك تبع السياحة بتستلم الحديث وإذا مشاريع شركات عقارية عالمية جماعة الاستثمار بيطلعو بالسيرة طيب يا عمري  إيمت بدك تحكي وتختلطي بالعالم.

والله وقت شوفك بطير عقلي على هالطول بنص ساحة المحافظة بس مشاني إذا بتعزيني تركزيلي هالواجهة يعني شوفي بنك عودة قدامك نفض المكان نفض إذا بتحبي بحكيلك معو والله بيعملك عملية تجميل على حسابو شد ونفخ وشفط والذي منو بخليكي تطلعي أحلى من التأمين أشوفي شو عمل بالساحة ، والله رفيقي قال مرة مو منتبه صف بمحل البابا قال ما بيعرف إنو هون في إنت.

أبشيني يلي ما منسمع عنو غير من تقارير خارجية شي نحنا من أغلى دول العالم بالعقارات وشي جاية الشركات الإماراتية والسعودية تآوينا ، طيب حكيلنا شوي عن حالك وعدينا متل ما كل هالصبايا بتوعد ولك والله ما حدا بحاسبك ولا بقلك ليش ما عملتي إنت بس وعدي.

اليوم بالتكسي كان الشيخ عم يجاوب عن سؤال إلو علاقة بالزواج لو ما كان شيخ حسيتو لح يقول للسائل يا حمار بدك تحب وتتجوز وما عندك بيت ولك روح انقبر وأحلى الشي إنو جاوب على معضلة الحب بليس كل ما يتمنى المرء يدركه بغض النظر إنوا الشب يمكن راح انتحر بس يعني والله نص يلي بينتحروا ويلي ما بينتحروا بقصص الحب الجميلة إذا مو مشاكل عائلات قديمة مشكلة هالمسكين  إنو ما عندو بيت.

يعني الواحد بقول لحالو بدو يشتري بيت بالدحاديل مع احترامنا لسكان منطقة الدحاديل فيتفاجأ بسعر المتر قريب من أسعار المدينة وإذا مو قريب فهو مجهول متغير جيبي بشرط يساوي راتب أي موظف لمدة 50 سنة ، هلق بعرف مو ضروري انضرب على قلبي اسكن بنص البلد بس كمان يا روحي موضوع المي والكهربا مصيبة ويعني شايف قديش بيتعبو بيت خالي مشان يعبو مية شرب.

هلق والله بعرف الظروف يا قلبي وإنو إنت بتفكري بالمي والكهربا والصرف الصحي وبراسك مية قصة وقصة بس لك روحي طيب يعني هي دول العالم كيف عم يحاصروا هالمشاكل ،

في شغلة خاصة بيناتنا بخصوص عنوانك على الانترنت خطرلك شي مرة تفتحيه والله جربتو على أكتر من متصفح وحاولت اقرا شوي عن غزلك فيني بس والله تعبت شي روابط مو شغالة وطبعا معجون عجن ، هلق الله يعطي العافية ليلي عاملو ببلاش بس عملو مسابقة بشي جامعة مثلا بصير ببلاش وحلو.

زعلانة يا روحي لأنو ما حدى اجى على آخر مؤتمر عن دور القطاع الخاص بتوفير السكن لذوي الدخل المحدود طيب يا روحي القطاع الخاص بدو يربح ومشاكل ذوي الدخل المحدود إنت والحلوين أمثالك بحلوها ، يعني صحي هنن مشاكلهن كتيرة جماعة ذوي الدخل المحدود بس شو بدنا نعمل يا قلبي هيك الله كتب علينا يعني لازم نشملهن بمشاريعنا وبخططنا ولو بتعبو معلش والله بنوبك أجر وثواب.

بس ما تبلي بخصوص سكن ذوي الدخل يلي مو محدود ليكها يعفور والصبورة شركات معبية الدنيا وفيلات وتجمعات أكيد لازم كمل على حدود لبنان أو اسكن بلبنان إذا بدي شي رخيص أو روح بالاتجاه الآخر بس المشكلة حتى الآخر صاير مدري كيف ، على كل في أفلام عم تقول نهاية العالم 2012 وفي عدنان ولينا قال بهالحدود فمو مشكلة ليش لتعمري وتتعبي وبكرا كلو يروح هيك خلص هيك منيح المهم القناعة والرضا. حبيبك محمد