لعل الأفكار تحب الحرية فتتحول إلى كلمات

Posts tagged “ثورة تونس

ماذا حل بالفيسبوك والتويتر بعد الثورات وماذا سيحل بنا؟


فيسبوك فقد النقاء السياسي، فزحف قوى الموالاة والمعارضة من قمعستان أفقده ما كان يميزه ويميز مجموعاته أثناء ثورة تونس ومصر وما قبلهما ، المجموعات كانت تتألف من الأغلبية الصامتة ومن الشباب المثقف الواعي أو على الأقل الشباب الغير سياسي. ولكن اليوم أصبح الفيسبوك واجب وطني، تريد قوى المعارضة إثبات حضورها عليه لتحرير البلاد والعباد ولو بدعوات لا تلقى تجاوب يذكر ،وتريد قوى الموالاة الدفاع عن المقدسات والمنجزات الأسطورية وإثبات الحضور والولاء عن طريقه ولو بطريقة البلطجية في بعض الأحيان.


تويتر يحتضر ،فالزحف الشديد عليه أصابه بانهيار جزئي ،عند الدخول عليه ستُفاجأ بشكل متكرر برسالة “هناك ضغط كبير الرجاء المحاولة في وقت لاحق” ،بالإضافة إلى أن دور تويتر الرئيسي بنقل الأخبار من قلب الحدث تقلص بسبب سُرعة التعلم عند حكومات دولنا المتطورة فعند أدنى مشكلة تقطع الإنترنت أو يتم إبطاؤها وإبطاء الدخول على تويتر بشكل خاص وهذا أمر ممكن ومطبق تقنياً كما أصيب بداء التسييس الحاصل مع ابن عمه الألماني الفيسبوك، بالإضافة إلى تحوله لمنبر للقنوات الإخبارية التقليدية التي سارعت لتحجز مكانها فيه مما أفقده حيويته الشبابية والواقعية.

ماذا حل بالثورات الشعبية؟!

الثورات الشعبية اليوم في عنق الزجاجة الليبية وما زال الوضع ضبابياً في اليمن ،والألسن الرسمية التي تدعو بالخلاص لليبيا الكثير منها يتمنى خرابها لتنضم إلى غول التجربة العراقية فيتم وأد آمال الشباب تحت ثنائيات السياسيين الجدلية بصيغة تونس ومصر أم العراق وليبيا ،ولكن يبقى الرهان على جيل الشباب الذي أثبت جدارته بشكل كامل في تونس ومصر وبشكل جزئي في غيرهما كالمغرب، ليحبط مخطط الأنظمة ومثقفيها الذين بدأوا شحذ أقلامهم على جثث أهلنا في ليبيا.هم الساسة والمحللون والمؤسسات الإعلامية حيث تتدخل يعم الخراب ويكثر الجدال العقيم وهذا ما بدأ يحصل، لكن لن أودع ثورة الشباب فهي مازالت موجودة في مصر وتونس وآثارها ستغير خطط العالم القريب والبعيد ،بل سأودع تونس ومصر فقد فارقت قمعستان إلى غير رجعة إن شاء الله.

ماذا حدث حتى الآن؟َ

تحررت تونس ومصر وتغيرت مفاهيم شعبية استمرت لعدة عقود، فالانقلاب في منطقتنا لم يعد خاصاً بمجموعة من الضباط بل أصبح عاماً ضد مجموعة من الضباط، والتغيير تحول من مفهوم يحكمه اليأس إلى مفهوم يحكمه الأمل ولو بشكل جزئي، والجيش تحول من أداة للإبادة الجماعية إلى عنصر أمن واستقرار، التاريخ تعاد كتابته ليتحول من تمجيد الإنجازات إلى فضح السرقات، الذئاب البشرية تحولت إلى كلاب تعوي وتعض وقد تقتل لكن لم تعد تخيف ،الدور الحقيقي للأحزاب السياسية الحالية (موالاة ومعارضة) ودور الإعلام الحكومي وشبه الحكومي انكشف بشكل يدعو للضحك والبكاء.

ماذا سيحدث بعد الآن؟

ستنفجر القنبلة السكانية المصرية والقنبلة المثقفة التونسية انفجاراً ثقافياً وإعلامياً وحقوقياً وسياسياً فور ما تنعم بلدانهم ببعض الاستقرار ليعود الأزهر والزيتونة إلى دورهما القيادي في نهضة المشرق والمغرب ،وسيظهر أجيال جديدة من المعارضين والسياسيين الشباب ،فهِمَ الواقع من الأخبار (السلطة الرابعة) والإنترنت (السلطة الخامسة) ونسي ما تعلمه في مناهج التاريخ المعاصر المكتوبة حكومياً (بتعاون السلطات الثلاث). لا أتوقع تكرار التجربة المصرية (الثلاث عشرينة نسبة لعدد الأيام) والتونسية (الثماني عشرينية)، فالأدوات قد انكشفت والاحتياطات قد اتخذت وفُقد عنصر المفاجأة (الكيفي والكمي) وليبيا واليمن والبحرين على ما أقول شهيد. لكن التغيير قادم لا محالة بسيناريوهات سيبدعها جيل الشباب الذي يرتضي أن يدفع ثمن مستقبل وطنه وكرامته وحريته.الرهان الآن على القوى الليبية الداخلية في الحسم العسكري السريع وكشف التواطؤ الخفي للكثيرين مع القذافي ،فسقوط القذافي سيهز كيان العديد من الرموز العربية والإفريقية والإسلامية ،كما لم يهزها سقوط نظام بن علي ونظام مبارك لافتقادهما للمليارات النفطية الداعمة وجنون عظمة القذافي ،ولمرض بعض العقليات وعنادها فلن تقتنع بما يحصل حتى نقول لها الثالثة ثابتة.

محمد شكو

نشرت في زمان الوصل

Advertisements

جيل الله المختار يفتك بالنخب القديمة


جيل الله المختار بدأ يتحرك

تهكم البعض على مصطلح جيل الله المختار بأنه جيل الله المحتار أو جيل الله المتفلت ،ولكن اليوم نرى كيف استطاع شباب بسيط عادي أن يبهروا كل النخب الفكرية العربية والأمريكية في مصر والفرنسية في تونس ويتفلتوا من النخب الثقافية والدينية ويجعلوهم في حيرة عن الحاضر والمستقبل ،ليصبح الشباب هم النخب الحقيقية التي بدأت تقود التطور في المجتمع ،بينما النخب القديمة ما زالت منهمكة في التحليلات الاجتماعية والسياسية والغزل الدستوري الخ… والعديد منهم يحجم عن استخدام الفيسبوك لأنه يخاف أن يحتفظ الموساد بصورة له يأكل شوربة العدس.

ما حدث في تونس وما يحدث في مصر ودول أخرى عربية وغير عربية هو أن جيل الشباب هو بدأ يستلم زمام المبادرة ،وإن كان يأبى البعض ذلك ويعتقدون أن المجمع الماسوني العالمي في جزيرة ما هو ما يصنع كل هذه الأحداث وأننا نتمتع بدرجة عالية من الغباء مكنتنا من (المزيد…)


وثيقة خطيرة تم تسريبها من جهة حكومية


في أحدث تسريب للوثائق السرية تمكنت من الحصول على الوثيقة التالية التي تم إرسالها من جهة حكومية إلى العديد من الوسائل والجهات :

التاريخ : بعد ثورة تونس ومصر.

المرسل : وزارة الخطب والندوات الثقافية والعلاك الإعلامي.

المرسل إليه : كافة المنابر الدينية والثقافية والإعلامية.

أيها الطائعون ..

إننا اليوم نشهد فتن كقطع الليل وقد بدأت هذه الفتن في تونس ومصر ، فبعد أن كان الناس ينعمون بالذل والنوم ورائحة اليأس والظلم والجوع بدءوا يستيقظون ويستنشقون هواء الحرية والكرامة ،بدءوا يرون شمساً تشرق في المستقبل ومعنى جديداً للحياة وكل جديد بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

إن الفوضى الحاصلة اليوم بسبب الفيسبوك والتويتر والويكيلكس والكلنكس (كما قال القذافي رضي الله عن ضده) هي رجس من عمل السلطان عفوا الشيطان ،ويجب علينا تجنب التفكير بهذه الأحداث أو تحليلها أو حتى متابعتها ،لأن مجرد التفكير هو شاغل للعقل بأمور لا فائدة منها (يقصد لنا نحن المنتفعين) وينبغي على الإنسان العاقل أن لا يشغل عقله بهذه الأمور التي تم ضمانها له.

هذه الاختراعات اليهودية التي انساق وراءها شبابنا العربي الغبي الذي لا يفقه من الدين إلا الحرية والكرامة وبعضهم يكاد لا يعرف القراءة بسبب كرههم لطرقنا وأساليبنا التي ورثناها من الإمبراطورية العثمانية والسلجوقية ،هؤلاء الشباب الذين لا يؤمنون بقدرتنا على قيادتهم يحاولون سحب البساط من تحتنا نحن العلماء الأجلاء نحن المثقفون والمحللون. (المزيد…)


لنقل سورية الله يحميها بخشوع لا بغرور


تفاعل السوريون مع الأحداث الأخيرة في تونس ثم مصر بطرق مختلفة حتى أدت في المرحلة الأخيرة إلى شعور بعضهم بالخطر وكان منهم أحد الأصدقاء الذي عبر عن شعوره بعبارة (عزيزي الاردني اللبناني المصري التونسي اليمني السوداني بحب قلك بكل فخر حلوة يا بلادي ) بالطبع أنا سوري وأفخر بذلك وإن كانت هذه العبارة لا يجب أن تعني أبدا التخلي عن الهوية العربية والإسلامية ،
أزعجت هذه العبارة أحد الصديقات من الدول التي شهدت بعض الاضطرابات فأحبت أن ترسل الرد التالي ،وأضعُه بدون أي تعديل لأني وجدت أنه لا يجب أن يكون مجرد رد شخصي بل حري به أن يكون رد على جميع من ينسى من هي سوريا ومن هم السوريين في تاريخهم وحاضرهم :
السلام عليكم أخي الكريم
منذ مدة ليست ببعيدة، و بالتحديد أثناء الانتفاضة التونسية البطلة، و تزامنا مع تغيير للعديد من مشتركي شبكات التواصل الاجتماعي لصور صفحاتهم الشخصية، تضامنا منهم مع الثوار و دعما معنويا للأبطال التونسيين الذين انتفضو ضد الدكتاتورية والقمع والفقر وغيرها من الامور التي فرضها عليهم حاكم بلادهم، لاحظت تعليقك الساخر على هؤلاء الداعمين و تساؤلك الدائم (شو دخل سوريا) لم أستغرب كثيرا فمن الناس من يقول نفسي نفسي والباقي إلى الجحيم.
ولكن تفاجأت اليوم بعبارة (المزيد…)

مقاطعة المنتجات التونسية واجب وطني


بعد الحمد لله ثم تحية الشعب التونسي على لوحة الحرية التي خطها بدماء الشهداء وصرخات المقهورين وفحم جسد البوعزيزي المحروق ،أبدأ…

الثورة أصبحت سلعة فكرية

تصدير الثورة مصطلح لا يخلو منه برنامج وثائقي أو تحليل سياسي لأي حركة شعبية قامت أو تقوم في بقعة ما من العالم ، فإيران مثلا متهمة حتى اللحظة بمحاولات التصدير وكثير من الدول الثورية كذلك ، حتى يظن البعض أن الثورات تتبع لوزارة التجارة أو للمؤسسة العامة للاستيراد والتصدير ، (المزيد…)


ثورة شعبية والكترونية اطاحت ببن علي – انقلابات الانترنت


تونس نموذج لثورة الشباب والتكنولوجيا – دراسة تحليلية

اتفق الجميع على أن ما حدث في تونس كان للتكنولوجيا والأنترنت فيه دور رئيسي ،ولكن كان تناول ذلك بشكل سطحي ومجتزأ.

وبعيداً عن تحليلات أصحاب البدلات الرسمية ،سنحاول ان نحلل الأحداث التونسية من الناحية التقنية ،من حيث التكنولوجيا التي استخدمت فيها والمستخدمين وآلية استخدامها ونتائجها.

*صورة لطلاب تونسيين في بداية الاحتجاجات يرتدون اقنعة وهو شعار للمجموعة الالكترونية التي استقطبت الشباب التونسي ودعمت الاحتجاجات.

اللاعب الرئيسي في الثورة

مواقع التواصل الاجتماعي كانت اللاعب الرئيسي ،فقد تحولت إلى قنوات إعلامية تتجاوز الرقابة وحدود الإعلام التقليدي وتبعيته ،وتحولت أيضا إلى أماكن افتراضية للاجتماع والتنظيم والتخطيط ،ويتم اختصارها حكوميا (المزيد…)